فصائل الاحتلال التركي تعتقل عشرات المدنيين في ريف حلب الشمالي لأسباب مجهولة

شنت الفصائل المسلحة التابعة لقوات الاحتلال التركي حملة مداهمات واعتقالات جديدة في ريف حلب الشمالي، واعتقلت على إثرها عشرات المدنيين.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن الفصائل التابعة لتركيا شنت اليوم الأحد، حملة اعتقال وتفتيش جديدة في مدينة عفرين وناحية بلبل ومعبطلي اعتقل خلالها نحو 30 مدني.

وقبل يومين، اقتحم مسلحون تابعون لـ”السلطان مُراد” قرية سيمالكا التابعة لناحية معبطلي في ريف مدينة عفرين، ونفذوا حملة مداهمة لمنازل المدنيين اعتقلوا خلالها امرأتين من أهالي القرية، واقتادوهم إلى جهة مجهولة دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال، وكانوا قد اعتقلوا زوجيهما ولا يزالون يقبعون في سجون الفصيل.

وتعمد الفصائل التابعة للاحتلال التركي إلى تنفيذ عمليات تغيير الديموغرافي بكافة الوسائل المتاحة، من اعتقالات وخطف وسرقة لممتلكات المدنيين وغيرها من الانتهاكات التي تتم ممارستها بحقهم، وذلك بهدف إجبارهم على ترك منازلهم ليحل محلهم سكان آخرين من عوائل فصائل الاحتلال التركي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.