فراس الخطيب ينتقد أرضية أفضل ملعب في الكويت: الملاعب الترابية في سوريا أفضل منه

وجه الهداف التاريخي للدوري الكويتي والمدير الفني الحالي لفريق الفحيحيل، السوري فراس الخطيب، انتقادات لاذعة لحال الرياضة الكويتية مقارنة بما تملكه من قدرات وما وصلت إليه دول الخليج لاسيما قطر.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد لتصريح الخطيب، ومعارض لتدخل الدولي السوري في شؤون الرياضة الكويتية.

وقال فراس الخطيب، في تصريحات تلفزيونية: “من أجل رياضة الكويت كوني تواجدت محترفاً ومدرباً على مدار عقدين من الزمان، أرى أن حال الرياضة الكويتية لا يليق ومعيب، خصوصاً على مستوى أرضيات الملاعب”.

وأضاف: “استاد جابر أحد أفضل الملاعب التي تعول عليها الكويت، لا يلبث أن يستضيف مباراة حتى يدخل في صيانة طويلة، ومنذ إنشائه قبل سنوات بعيدة وهو دائماً في وضع الصيانة، على الرغم من عدم استضافته لمباريات كثيرة”.

وأشار الخطيب إلى أنه يحمد الله على اعتزاله وعدم خوض مباريات كثيرة على أرضية استاد جابر، ويلتمس الأعذار للاعبين وسط أرضية وصفها بعضهم بالصخرية.

وزاد: “الملعب الترابي الذي كنا نخوض عليه المباريات والتدريبات في سوريا، أفضل من أرضية استاد جابر بوضعها الحالي”.

الجدير بالذكر أن الخطيب أكثر المحترفين الأجانب حضوراً في الدوري الكويتي والأكثر تنقلاً أيضاً، حيث إنه مثّل فرق النصر والعربي والقادسية والكويت والسالمية.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة