فجر إبراهيم يؤكد: اعتزال فراس الخطيب كان شخصياً.. والسومة عاتب على الجماهير

أكد مدرب المنتخب السوري فجر إبراهيم بأن طاقم المنتخب الفني والإداري وبالإضافة إلى اللاعبين، استطاعوا جميعاً إثبات أنهم كتلة واحدة لا يمكن تجزئتها.

وفي حديث لإذاعة شام إف أم المحلية، اعتبر فجر إبراهيم بأن “ما يهم الآن هوأن نحصل على نقاط في دور المجموعات ونحنا حصلنا عليها كاملة بعيداً عن الأداء”.

وحول الأداء الذي وصفه البعض بالسيء قال إبراهيم: “سببه هو استقطاب عناصر جديدة شابة في الفريق وهذه العناصر تحتاج إلى الوقت لتنسجم، ودور المجموعات هو المرحلة المناسبة لمنح الفرصة لهؤلاء اللاعبين”.

كما أكد المدرب بأن الأداء السيء في مباراة المالديف كان سببه الرطوبة التي أثرت بشكل كبير على اللاعبين.

وقال: “من المعيب أن نحجم حجم المنتخب إلى شخص لاعب واحد، عمر السومة لاعب كبير جداً ولكن حصر المنتخب بلاعب واحد أمر مسيء، نحنا نلعب بـ 23 لاعب وهو ما يمثله المنتخب”.

وتابع: “هناك شركة لتحليل المباريات خاصة خلال دروس نظرية، لقد لعبنا بشكل جيد، المنتخب سيكون أفضل خلال الأدوار القادمة ولكن الأمر يحتاج إلى وقت ونحن نعمل من أجل ظهوره بشكل أفضل”.

وأضاف: “لعبة منتخبنا أمام منتخب الصين في ١٤ الشهر المقبل، دعونا نشاهد المباراة ثم نتحدث”.

وحول قرار اعتزال فراس الخطيب، قال المدرب فجر إبراهيم: “قرار اعتزال فراس الخطيب كان شخصياً ولم يحصل أي تدخل من قبلي ولدي إثباتات حول ذلك، بعد لعبة الفيلبين لم يكن الخطيب منتسب لأي نادي وبالتالي لم استدعيه لهذا السبب”.

وختم مؤكداً: “لا يوجد شخص يُرغم على الاعتزال”.

 

من جانبه أكد المهاجم السوري عمر السومة بأنه عاتب وحزين من الجماهير السورية بسبب الهتافات التي جاءت حتى بعد الفوز في المباريات السابقة.

وقال السومة: “أنا عاتب وحزين لأن الهتافات السلبية والانتقادات جاءت عقب فوزنا وحصولنا على العلامة الكاملة في دور المجموعات، المهم هو النتيجة في هذا الدور بم ينفع الأداء الجيد إن خسرنا؟”.

وأضاف السومة: “بعض العناصر في الفريق غير جاهزة للانسجام بعد، حيث لم يلعب البعض مباريات مع فرقهم لمدة طويلة وهذا أثر على الأداء، إضافة إلى عوامل الطقس والرطوبة في بعض المباريات كمباراة المالديف، من تواجد في الملعب شعر بتأثير هذه العوامل على اللاعبين، وليس من جلس وراء الشاشات”.

وتابع قائد المنتخب السوري: “المدرب فجر إبراهيم يقدم كل شيء خلال التمرينات، هو لا يختلف عن أي مدرب لعبت تحت إدارته، خطوة جيدة للمنتخب استقطاب لاعبين جدد يخدموه للخمس سنوات المقبلة، وهذا ما يفعله المدرب فجر إبراهيم”.

وختم قائلاً: “خسرنا بعض العناصر المهمة في الفريق مثل الكابتن فراس الخطيب،  كرة القدم لعبة جماعية، نحن نلعب كمنتخب يمثله اللاعبون جميعهم وليس لاعب واحد فقط”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.