“فتح” تدعو ليوم غضب إسناداً للأسرى

دعت حركة “فتح” أقاليم الضفة الغربية إلى انخراط كافة مكونات الشعب ومؤسساته في فعاليات إسناد إضراب الأسرى وتشكيل جبهة موحدة تقف مع عدالة مطالب الفلسطينيين المحتجزين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضحت الحركة أن الخميس 27 نيسان سيكون يوم إضراب شامل يشمل كل مناحي الحياة كخطوة إسنادية احتجاجية من قِبل كل الفلسطينيين مضيفةً أن الجمعة أيضاً سيكون يوم غضب وستقام الصلاة في خيام الاعتصام.

وحملّت حركة “فتح” قوات الاحتلال “الإسرائيلي” المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى وعن حالة التدهور التي قد تحصل في المنطقة نتيجة للتعنت “الإسرائيلي” والاستهتار بمطالب الأسرى.

يذكر أن تصاعد الإجراءات الصهيونية  يستدعي الرد بتوسيع رقعة المواجهة والاشتباك مع جيش الاحتلال في كافة الأنحاء وذلك حسب ما أكدته حركة “فتح”.

مقالات ذات صلة