غرفة تجارة دمشق: أسعار الخضار والفواكه ستنخفض خلال ١٥ يوماً

بعد الارتفاع الملحوظ الذي طال أغلبها، توقع نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق فايز قسومة أن تنخفض أسعار الخضار والفواكه عدا البندورة قريباً.

وبحسب صحيفة “الوطن” رجح قسومة انخفاض أسعار الخضار والفواكه عدا البندورة قريباً خلال ١٥ يوماً، لكون إنتاج المواسم الجديدة قد بدأ في حين أن موسم البندورة تأخر.

وعزا قسومة سبب ارتفاع سعر كيلو البصل إلى تهريبه من لبنان وهو بصل مصري، لافتاً إلى أن حركة التصدير حالياً بطيئة ومحدودة وليس لها تأثير في ارتفاع الأسعار إنما الارتفاع يعود لزيادة الطلب.

وبعد أن ألقى المواطنون اللوم على تجار سوق الهال في رفع الأسعار، أفاد قسومة بأن هؤلاء التجار هم مجرد وسطاء يبيعون الخضار والفواكه لمصلحة أصحاب البيوت البلاستيكية ويأخذون عمولة تتراوح بين ٥ إلى ٧ بالمئة منهم لقاء بيع إنتاجهم.

وأشار إلى أن أصحاب البيوت البلاستيكية عندما يباشرون بالزراعة يأخذون مبالغ مالية سلفاً من التجار بشرط تسويق الإنتاج لهم وهم بدورهم يبيعون الإنتاج بالأمانة لمصلحة أصحاب البيوت البلاستيكية ويتم البيع بحسب العرض والطلب فإذا كان الطلب كبيراً ترتفع الأسعار والعكس صحيح.

ونظمت دوريات حماية المستهلك على مدى أيام، العديد من الضبوط والمخالفات للمحال التجارية بسبب البيع بأسعار مرتفعة مؤكدة أن دورياتها مستمرة ومتواجدة في الأسواق سواء لضبط أسعار المواد الغذائية أو الطبية كالمعقمات والكمامات.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.