بعد التوصل لاتفاق جديد بين الصاغة والمالية.. غرام الذهب يرتفع مجدداً في سورية

ارتفع سعر غرام الذهب في سورية مجدداً اليوم الاثنين بمقدار 3 آلاف ليرة، بعد أن سجل السبت سعراً قدره 112 آلاف ليرة سورية للغرام عيار 21 قيراط.

ونشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق عبر صفحتها على فيسبوك، نشرة بأسعار الذهب في سورية حيث سجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط صباح اليوم 115 ألف ليرة، بينما بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراط الـ 98571 ليرة سورية، بعد أن كان 96 ألف ليرة للغرام الواحد.

وسجلت الأونصة الذهبية السورية اليوم سعراً قدره 4 ملايين و138 آلاف ليرة سورية، أما سعر الليرة الذهبية عيار 22 قيراط وصل إلى 994 ألف ليرة سورية والليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها 948 ألف ليرة سورية بينما سجلت الليرة الرشادية سعراً قدره 847 ألف ليرة سورية.

وتوصلت جمعيات الصاغة الثلاث إلى اتفاق جديد مع وزارة المالية بخصوص رسم الإنفاق الاستهلاكي يسري لـ 3 أشهر، ويقضي بدفع 82 مليون ليرة شهرياً، أي 246 مليون ليرة عن الأشهر الثلاثة، بعدما كان في الاتفاق السابق 80 مليون ليرة شهرياً.

وكان الرسم المذكور تتقاسمه جمعيات الصاغة الثلاث بدمشق وحلب وحماة، لكن تم إغلاق الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في حماة مطلع العام الجاري وسُحبت أقلام الدمغة منها، لعدم تمكنها من تسديد الرسم سابقاً.

ومؤخراً، أكد نقيب جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أن المبيعات لا تتجاوز 500 غرام ذهب يومياً في كافة أسواق دمشق، مرجعاً السبب إلى حالة الركود التي تمر بها الأسواق والمهن كافة، نتيجة تراجع القدرة الشرائية للمواطن، وغياب المناسبات الاجتماعية بسبب كورونا.

وسبق أن أوضح جزماتي أن مبيعات الذهب في دمشق تصل لحوالي 3 كيلوغرامات يومياً في الأحوال العادية، ويحكمها عادة عدة عوامل أبرزها دخل المواطن، والمناسبات والأعياد، وانشغال العائلات بتأمين احتياجات ولوازم الشتاء أو المدارس.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.