غداً الخميس.. مباراة سورية ضد المالديف في التصفيات المزدوجة لقارة آسيا

تنطلق صافرة مباراة منتخب سورية ضد المالديف غداً الخميس، عند الساعة الخامسة عصراً بتوقيت دمشق، لحساب المجموعة الأولى للتصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وأجرى المنتخب السوري حصصاً تدريبية مكثفة، أمس الأربعاء، تحضيراً لـ مباراة سورية ضد المالديف بإشراف المدير الفني فجر إبراهيم وذلك على الملعب التدريبي المرفق باتحاد الكرة الإماراتي تركزت على كيفية بناء الهجمات والإنهاء الصحيح للهجمة أمام المرمى إضافة إلى الدفاع الفردي.

وأشار مدير المنتخب إياد مندو إلى أن المعنويات عالية لدى جميع اللاعبين والكادر الفني والإداري، موضحاً أنه تم تأمين كل الإجراءات لتخرج مباراة سورية ضد المالديف كما نريدها تنظيماً ونتيجة.

مدرب حراس المرمى ماهر بيرقدار قال إن “أداء حراس منتخبنا خلال التمارين جيد جداً وهم في جهورية كاملة للمباراة”.

بدوره كابتن المنتخب عمر السومة لفت إلى أنه وزملاءه في المنتخب سيبذلون ما بوسعهم للظفر بالنقاط الثلاث ومواصلة مشوار التصفيات بنجاح.

فيما رأى المدافع أحمد الصالح أن اللقاء مهم جداً ونتيجته يجب أن تكون إيجابية، ولا سيما أن كل الأجواء مثالية للحصول على النقاط الثلاث وتسجيل نتيجة مرضية ومن ثم التفكير بلقاء منتخب غوام في الخامس عشر من الشهر الجاري.

ونوه الحارس إبراهيم عالمة بالانسجام الجيد بين اللاعبين والحماس أثناء التدريبات الأمر الذي سينعكس على ما سيحصل في الملعب، لافتاً إلى أن الفوز هو هدف الجميع ولا شيء سواه.

ووافق اللاعب محمود المواس زملاءه الرأي بأن الفوز في مباراة المالديف مهم لزيادة عدد النقاط وزيادة فارق الأهداف، مشيراً إلى الإرادة الكبيرة التي يتسلح بها اللاعبون لتحقيق فوز يسعد كل السوريين.

يشار إلى أن المنتخب الصيني يتصدر المجموعة بثلاث نقاط من مباراة واحدة يليه منتخبنا بثلاث نقاط أيضاً من مباراة واحدة ثم الفلبين بثلاث نقاط من مباراتين فالمالديف بثلاث نقاط من مباراتين وأخيراً غوام من دون نقاط من مباراتين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.