زي بابا نويل بـ400 ألف والشجرة بمليونين.. كيف سيحتفل السوريون بـ”عيد الميلاد”؟

خاص || أثر برس وصلت أسعار أشجار عيد الميلاد وزينتها في دمشق لمستويات خيالية غير مسبوقة، العيد الذي ينتظره السوريون عامةً والأطفال خاصةً كطقسٍ احتفالي يحاولون رسم الفرحة فيه، يبدو أنه سيمر هذا العام على السوريين دون تزيين الكثيرين لمنازلهم.

وخلال جولةٍ لمراسلة “أثر برس” في أسواق دمشق ومحلاتها التجارية لاستطلاع الأسعار هذا العام، قال صاحب أحد المحلات التجارية في القصاع: “إن الأسعار المرتفعة حدت من الإقبال على الأشجار وزينتها هذا العام، فأسعار الأشجار تبدأ من 800 ألفاً ليرة سورية للشجرة التي يبلغ طولها متراً و35 سم، في حين أن الشجرة بطول المتر و65 سم يبلغ سعرها مليون و950 ألفاً”.

وأما أسعار مجسمات بابا نويل تنوعت حسب الأحجام: الصغير 250 ألف ليرة سورية، والمتوسط 350، والكبير 450 ألف ليرة سورية.

في حين بلغ سعر زي بابا نويل 400 ألفاً، أما أسعار توابع الزينة (6 طابات كبيرة وصل سعرها لـ 75 ألفاً، والبريق 30 ألفاً”.

بينما يقول صاحب أحد المحلات التجارية في العصرونية، وهو مختص بأشجار عيد الميلاد: “يبدو أن السوريين هذا العام سيعتمدون على الزينة القديمة وليس باستطاعة الكثير منهم شراء شجرة عيد الميلاد والزينة بسبب ارتفاع أسعارها عن العام الماضي”، لافتاً إلى أن الأسعار تختلف من منطقة إلى أخرى ، وأن الأسعار في العصرونية أقل من القصاع، إذ يوجد أشجار صغيرة بـ 15 ألف ليرة سورية، وكبيرة بطول مترين و10 سم ويبلغ سعرها 450 ألفاً، والتي بطول متر و80 سم وصل سعرها لـ 250 ألفاً ويوجد أشجار ورقية بـ 95 ألفاً، وأشجار التركيب يبلغ سعرها 95 ألفاً”.

وحول أسعار الزينة، بلغ سعر سيري الإضاءة الملون بطول 10 أمتار 20 ألفاً واللون الأبيض بـ 18 ألف ليرة سورية.

وفي حديثٍ مع بعض المواطنين الراغبين بشراء الأشجار والزينة والتجهيز للاحتفال بيوم الميلاد، أبدى العديد منهم استغرابه للارتفاع الجنوني لأسعار الأشجار وزينتها، مع عدم قدرتهم على شرائها والتفاتهم نحو الزينة والأشجار القديمة الموجودة لديهم أو الاتجاه نحو الأشجار الطبيعية وتجهيزها من قِبلهم.

ياسمين أحمد

مقالات ذات صلة