عمرها الافتراضي 25 عام.. سوق الطاقة الشمسية يشتعل “إنارة منزل قد تكلف 11 مليون”!

خاص || أثر برس باتت الأسواق السورية غارقة بعدد كبير من ماركات ألواح الطاقة الشمسية والبطاريات والأمبيرات عدا عن أن هناك تنافس بين الشركات من ناحية الأسعار التي تضع إشارات استفهام أمام الجودة.

أحد المتخصصين في المجال يوضح لـ”أثر” أنه توجد شركات تطرح الألواح بجودة جيدة، بينما هناك شركات تعرض ألواح من سوية أو نخب أقل وتبيعها لغرض تجاري فقط.

وبعد تساؤلات عدة طرحت عن جدوى هذه الألواح وإلى متى يمكن أن يتم الاعتماد عليها، يبين المتخصص أن الألواح الشمسية لها عمر افتراضي (يبلغ 25 عام في المتوسّط) إذا جرى تنظيفها وصيانتها بشكل صحيح، لكن لا تسهم عملية الصيانة سوى في الحفاظ على الألواح بحالة جيّدة لعدّة عقود، لكن بعد تدهور حالتها تصبح أقلّ كفاءة بكثير، وفي النهاية تتوقّف عن العمل تماماً، بينما عمر البطاريات المستخدمة للتخزين هو 5 سنوات.

وعن التكلفة المتوقعة لتركيب ألواح وبطاريات الطاقة الشمسية بالكمية المناسبة لإنارة منزل مع تشغيل مكيف وبراد مثلاً، فقد تتراوح بين 9 – 11 مليون، حيث أن سعر اللوح الواحد من النوعية الجيدة يبلغ بحدود 600 ألف وسعر البطارية الواحدة بحدود 800 لـ900 ألف وقد تحتاج وسطياً لبطاريتين، وتجهيزات أخرى لحماية المنظومة.

غنوة المنجد – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.