على وقع معاناة مزارعي التبغ من ارتفاع تكاليف الانتاج.. مؤسسة التبغ بصدد رفع أسعار الشراء

خاص || أثر برس على إيقاع ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج والمطالبات المتكررة للمزارعين برفع أسعار شراء التبوغ الخام خاصة أن زراعة التبغ تتطلب جهداً كبيراً من المزارعين وعائلاتهم والتي تشكل مصدر رزقهم الوحيد، أعلنت المؤسسة العامة للتبغ أنها انتهت مؤخراً من دراسة تكلفة إنتاج كيلو التبغ الخام من مختلف الأصناف لتعديل سعر شراء التبوغ من المزارعين، والدراسة حالياً في وزارة الصناعة لإقرار السعر الجديد.

المزارع سليم قال لمراسل “أثر برس” في اللاذقية: “بعد الارتفاع الجنوني لأسعار مستلزمات الانتاج الزراعي بكافة أصنافها أصبحت زراعة التبغ من الزراعات المكلفة جداً من حيث التكاليف المادية بالإضافة إلى الجهد والتعب الذي يرافقها للوصول الى الإنتاج النهائي”، موضحاً أن تكلفة زراعة دونم واحد تصل إلى 180 ألف ليرة، فيما حددت لجان الاستلام سعر الكيلو الواحد بـ 1850 ليرة للنوع الممتاز، 1300 -1500 ليرة للجيد، 750-900 ليرة للوسط، ناهيك أن العوامل الجوية القاسية أدت إلى انخفاض إنتاج الدونم الواحد من 200 إلى 125 كغ، لذلك لابد من أن يكون هناك ربح معقول حتى لا يُحجم المزارعون عن الزراعة.

بدوره، أوضح المزارع سعيد سلمان لـ”أثر برس” أن التسهيلات التي قدمتها المؤسسة في الاعوام السابقة جعلت الكثير من المزارعين يتوجهون لزراعة التبغ، مستدركاً: “لكن الأسعار التي حددتها المؤسسة في العامين الماضيين لا تتناسب اليوم مع ارتفاع أجور اليد العاملة وارتفاع مستلزمات الإنتاج الزراعي بالإضافة إلى الجهد الكبير للحصول على إنتاج جيد”.

بدوره، قال مدير الزراعة والبحث العلمي في المؤسسة العامة للتبغ في اللاذقية المهندس أيمن قره فلاح لموقع “أثر برس “: “تواكب المؤسسة تطور تكاليف الإنتاج للمزارعين، ومن أولوياتها دراسة الأسعار باستمرار، وبناء عليه تم تشكيل لجنة تضم مدراء من المؤسسة العامة للتبغ ومندوب من اتحاد الفلاحين ومن وزارة الزراعة لدراسة تكلفة إنتاج كيلو التبغ الخام من مختلف الأصناف لتعديل سعر شراء التبوغ من المزارعين، وأن هذه اللجنة أنهت أعمالها مؤخراً، وقامت برفع مقترحاتها إلى وزارة الصناعة لإقرار السعر الجديد”.

وأكد قره فلاح أن رفع أسعار التبغ الخام ضرورة ليتناسب مع الأسعار الحالية ومراعاة للتطورات الجارية، كما من شأنه أيضاً أن يحقق مورداً مناسباً ومنصفاً للمزارعين ويساهم في استقرار العملية الزراعية.

باسل يوسف – اللاذقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.