علاج منزلي من النباتات يساعد في وقف تساقط الشعر بسرعة

أكد الخبراء أن العديد من المنتجات تدّعي أنها تحمل سر كيفية إيقاف عملية تساقط الشعر وتساعد على استعادة خصلات الشعر الفاتنة، ولكن للأسف العديد من هذه الادعاءات غير صحيحة ببساطة.

ووفقاً لموقع “روسيا اليوم”، فإن الخبراء أوضحوا أن الصلع وتساقط الشعر يؤدي إلى تدمير ثقة الشخص بنفسه، فضلاً عن أن تساقط الشعر يمكن أن يؤدي إلى انهيار نفسي خطير.

ولفت الخبراء إلى أن هناك طريقة طبيعية للمساعدة في منع تساقط الشعر، ويمكن في حال استخدام هذه الطريقة بفعالية أن تتم معالجة مشكلة الصلع.

وأفاد الخبراء بأن الصبار يعد علاجاً منزلياً رائعاً لتساقط الشعر، ويعمل على تهدئة فروة الرأس، وخلق بيئة صحية لتجديد خلايا الشعر وازدهارها.

كما أنه يساعد على تنظيف الزهم “مادة تفرز من الغدد الدهنية في الجلد، وهو زيت يسد المسام ويمنع نمو الشعر مرة أخرى”.

وينمو الصبار في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم، وهو من النباتات الغنية بالفيتامينات والمعادن والمكونات الأخرى المرتبطة بنمو الشعر.

ويحتوي الصبار على 75 مكوناً نشطاً بما في ذلك الفيتامينات “أ وسي وإي وبي 12 والكولين”، فضلاً عن أن بعض العناصر الغذائية الموجودة في الصبار لها تأثير ملحوظ على جودة الشعر.

وأشار الخبراء إلى أن الصبار تم استخدامه لقرون، حيث أن أحد أقدم الإشارات المكتوبة حول استخدامه يعود تاريخها إلى 2100 قبل الميلاد.

وذكر الخبراء أن الصبار لديه القدرة على زيادة تدفق الدورة الدموية وهذا ما يجعل النبات شفاء وفريد جداً، وعندما يستخدم الشخص الصبار على شعره وفروة رأسه، يزداد تدفق الدم إلى فروة الرأس.

وكانت دراسات عديدة قد أكدت أن الصبار يؤدي في الواقع إلى نمو الشعر بشكل أسرع.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.