أثر برس

الخميس - 18 أبريل - 2024

Search

عضو بمجلس الشعب: لا نعلم من أين جاءت السورية للمخابز برقم “13 ألف مليار” لدعم الخبز

by Athr Press G

خاص|| أثر برس كثرت التعليقات مؤخراً على رقم الدعم السنوي للخبز المعلن عنه لدى السورية للمخابز والبالغ 13 ألف مليار، إذ قارنه باحثون بقيمة الإنفاق الجاري في الموازنة العامة للدولة للعام 2024 والبالغ 26 ألف و500 مليار ليرة سورية، أي معادل نصف إنفاق سوريا خلال العام، وتزامنه مع قرار رفع سعر ربطة الخبز المدعوم، ليصل إلى 400 ليرة سورية بعد أن كانت بـ 200 ليرة تحت شعار المساهمة في تحمل جزء من تكاليف الإنتاج، الأمر الذي تبعه زيادة مباشرة في الرواتب بمقدار 50%.

وفي السياق، قال عضو مجلس الشعب محمد زهير تيناوي لـ”أثر” إن زيادة الرواتب جاءت في جزء لتوازي ما يقصد به “مساهمة المواطن في تحمل تكلفة إنتاج الخبز”، أي لم يتم رفع سعر الخبز لتأمين الموارد للزيادة وفقاً لماً يعتقده البعض.

وأشار إلى المقارنة ليست دقيقة من ناحية الرقم المعلن عنه من قبل السورية للمخابز، مضيفاً “لا نعلم من أين جاء الرقم ولكن لا أعتقد أن هذا الرقم صحيح”.

وتابع: “صحيح أن هناك عجز تمويني في الموازنة وعجز كبير جداً لكن ليس بسبب الخبز وحده، فهناك دعم للمواد التموينية والمشتقات النفطية أيضاً”.

وأضاف: “كلفة إنتاج الخبز أصبحت مرتفعة جداً وهذا واضح، كوننا تحولنا من بلد يصدر القمح إلى بلد يستورد تقريباً كل مكونات الخبز بالعملة الصعبة بدءاً من القمح وصولاً إلى الخميرة”، منوّها إلى أن كلفة مدخلات الإنتاج جميعها مرتفعة عدا الأيدي العاملة.

وحول رقم الدعم الاجتماعي المخصص في الموازنة هذا العام والبالغ 6210 مليار ليرة قال تيناوي: “صحيح أنه رقم كبير، وزاد من العجز في الموازنة لكنه في ذات الوقت لن يتمكن من تقديم النتائج المطلوبة منه إذ استمر التضخم على هذا الحال”.

تنشيط الصناعة والزراعة:

يرى تيناوي أنه لم يعد هناك حل للنهوض بالواقع الاقتصادي للبلاد إلا العمل على تنشيط القطاعين الصناعي والزراعي في آن واحد، مشيراً إلى أن المجلس اليوم ناقش بحضور وزير الصناعة آلية إعادة تدوير عجلة الإنتاج في مصانع القطاع العام وعودة الصناعة السورية إلى الواجهة.

وهنا لفت إلى ضرورة العمل على تلبية مطالب المزارعين وتوفير الأسمدة لهم، كي يتمكنوا من الزراعة، وحتى السماح بعودة تصدير بعض المحاصيل الزراعية الفائضة عن الحاجة لضمان استمرار الزراعة وتحصيل قطع أجنبي يرفد الخزينة العامة للدولة.

محاربة الفساد:

وفي ذات الوقت شدد تيناوي على ضرورة محاربة الفساد في كل المفاصل الموجود فيها مضيفاً: “كل فترة نسمع أن الرقابة المركزية أو الجهاز المركزي للرقابة المالية ضبط حالات فساد ويعمل على استرداد أموال وغيرها”.

يشار إلى أن الدعم الاجتماعي، هو مبلغ يخصص من الموازنة يضم المواد المدعومة جميعها من مواد وسلع تموينية وخبز ومحروقات لضمان تأمينها واستمرار الدعم، وفقاً لتصريحات تيناوي لـ”أثر” في وقت سابق.

وبحسب ما تم اعتماده من قبل الحكومة السورية، تم تحديد الموازنة العامة للدولة لعام 2024 بمبلغ إجمالي قدره 35500 مليار ليرة سورية موزعة على 26500 مليار ليرة للإنفاق الجاري و9000 مليار ليرة للإنفاق الاستثماري.

وكانت مصادر في السورية للمخابز أشارت في تصريحات لـ”أثر” قبل أيام قليلة، إلى أن كلفة إنتاج ربطة الخبز تفوق الـ 7800 ليرة سورية، وأن مبلغ الدعم السنوي لمادة الخبز يصل إلى (13 ألف مليار).

حسن العبودي

اقرأ أيضاً