عضو في غرفة تجارة دمشق: الجمارك تعامل مواد كهربائية دخلت وفق نظام “الكوتا” كالمهرّبات

أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق، أن الجمارك صادرت خلال الأيام الماضية مواد وبضائع نظامية من أسواق دمشق، تم استيرادها وإدخالها عن طريق معرض دمشق الدولي الماضي وفق نظام “الكوتا”.

وصرّح الحلاق لموقع “الوطن أون لاين”، بأنه تم منح هذه البضاعة، وأغلبها أدوات كهربائية، بيانات جمركية لمدة 6 أشهر لتصريفها، لكن التجار لم يستطيعوا ذلك بسبب الأزمات التي توالت في الفترة الماضية، مطالباً بتمديد صلاحية البيانات الجمركية.

وأوضح أن الجمارك تعاملت مع هذه المواد وكأنها مواد غذائية انتهت صلاحياتها أو مهربات، بينما يتحدث التجار عن تعرضهم لظرف قاهر حدّ من تصريف وبيع هذه المواد وبالتالي فإن مصادرتها والتعامل معها على أنها مهربات فيه ظلم للتجار، لافتاً إلى أن ارتفاع سعر الصرف وأزمة لبنان المالية ثم كورونا، حدّت من قدرة التجار على تصريف البضائع.

وفي وقت سابق، صدر قرار من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية باعتماد نظام الكوتا، بهدف زيادة المشاركات الدولية وعدد الشركات الأجنبية في معرض دمشق الدولي، وتحقيق إيرادات كبيرة للخزينة العامة للدولة عبر الرسوم الجمركية المستحقة، وفقاً لما بينه معاون مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية محمد السقا.

وتوقعت مصادر في مديرية الجمارك العامة سابقاً منع الكوتا (الحصص) خلال معرض دمشق، ومنع منح إجازات لمواد ممنوعة الاستيراد، حتى لا يتم استغلال بياناتها لتغطية التهريب على مدار العام.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.