عدد القتلى السوريين الذين أرسلتهم تركيا للقتال في ليبيا يتجاوز الـ430

تجاوز عدد المسلحين السوريين الذين أرسلتهم تركيا للقتال في المعارك في ليبيا وقُتلوا هناك  430 مسلح، وذلك وفقاً لما أكدته وسائل إعلام معارضة.

وأكد “المرصد” المعارض اليوم الاثنين أنه عدد المسلحين الذين قُتلوا في ليبيا بعدما أرسلتهم تركيا إليها بلغ نحو 432 إرهابياً وذلك خلال قتالهم إلى جانب ما يسمى “حكومة الوفاق” الإخوانية المدعومة من أنقرة، ضد “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأضاف “المرصد” أن أعداد المسلحين الذين أرسلتهم تركيا من المجموعات المسلحة التابعة لها بلغ نحو 15.100 مسلح من الجنسية السورية، عاد منهم نحو 3200.

كما أفاد “المرصد” بأن تركيا نقلت خلال الأيام القليلة الفائتة دفعات جديدة، بالتزامن مع استمرار تركيا بجلب المزيد من المسلحين إلى معسكراته وتدريبهم.

وأشار “المرصد” إلى أن من ضمن المجموع العام للمسلحين، يوجد نحو 300 طفل تتراوح أعمارهم بين 14– 18 أغلبهم ممن يسمى فرقة “السلطان مراد” التابع إلى تركيا، وتتلقى التمويل والتدريب العسكري منها.

يذكر أن العديد من عوائل المسلحين أكدوا أن الوعود التركية لهم عندما أرسلوا أبناءهم للقتال في ليبيا ثبُت أنها وعود زائفة، إضافة إلى أن العديد من المسلحين لا سيما الأطفال تم إرسالهم إلى ليبيا بالقوة، حيث سبق أن أقدم طفل لم يتجاوز الـ15 عاماً على ترك مخيم النازحين الذي يقطن فيه برفقة عائلته، والذهاب إلى عفرين للعمل في مجال الزراعة، وبقي على اتصال مع ذويه لنحو 20 يوماً، بعد ذلك انقطع الاتصال به وتفاجأ ذوو الطفل بظهوره بأحد الأشرطة المصورة وهو يقاتل إلى جانب المجموعات المسلحة التي أرسلتها تركيا إلى ليبيا، وعقب استفسار الأهل، تبين أن الطفل جرى تجنيده في صفوف مجموعات “السلطان مراد” التابعة للاحتلال التركي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.