عدوان إسرائيلي جديد ضحيته مدني في محافظة القنيطرة

قضى مدني اليوم الخميس، بعدوان إسرائيلي جديد بالقرب من محافظة القنيطرة جنوب سورية.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية “أن العدو الإسرائيلي أقدم بعد ظهر اليوم على الاعتداء بصاروخ من طائرة مسيرة على سيارة مدنية عند المدخل الجنوبي لبلدة حضر ما تسبب باستشهاد مدني على الفور”.

في حين أفاد شهود عيان لقناة “روسيا اليوم” بأنهم سمعوا دوي انفجار متوسط الشدة قرب تل الحمرية في ريف القنيطرة الشمالي، تزامناً مع تحليق مكثف لطيران الكيان الإسرائيلي، ليتضح لاحقا أن طائرة إسرائيلية استهدفت شاباً، ما أودى بحياته.

وشهدت الأسابيع الأخيرة تزايداً ملحوظا بالاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية بالتزامن مع محاولة مسلحين مدعومين من تركيا وفصائل أخرى استعادة ما خسروه من مساحات كبيرة شمال غرب سوريا لصالح الجيش السوري.

وكان قد كشف مصدر عسكري سوري لوكالة “سانا” قبل أسابيع أنه بالتزامن مع العدوان الإسرائيلي الذي حدث في الخامس من الشهر الجاري، دخل رتل عسكري تركي يضم عدداً من الآليات والمدرعات وتم العبور من منطقة أوغلينار باتجاه الداخل السوري.

ويتزامن العدوان الأخير مع تمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على عشرات القرى والبلدات في ريف إدلب الجنوبي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.