أثر برس

الثلاثاء - 23 أبريل - 2024

Search

عدد الشهداء يواصل ارتفاعه.. منظمة إنسانية: 30% من مدارس غزة تعرضت للقصف المباشر

by Athr Press B

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين في غزة إلى أكثر من 28 ألف و500 شهيد.

وأوضحت الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء بلغ 28576 شهيداً بالإضافة إلى وجود 68291 جريحاً، في اليوم الـ 131 للحرب على غزة.

وذكرت أن الاحتلال ارتكب 11 مجزرة ضد العائلات في القطاع خلال الساعات الـ 24 الماضية، راح ضحيتها 103 شهداء و145 جريحاً.

وأكدت الوزارة أنه “ما يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، إذ يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

وفي السياق نفسه، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، أنّ الوضع يزداد سوءاً وكارثية في مجمع ناصر الطبي، خاصةً بعد هدم قوات الاحتلال السور الشمالي للمجمع، وإبلاغ إدارة المستشفى بإخلاء النازحين والإبقاء على المرضى والكوادر الصحية.

وقال المتحدث باسم الوزارة في غزة، أشرف القدرة، إنّه جرى استهداف مدارس محيطة بمجمع ناصر الطبي، ما أدّى إلى اشتعال النار فيها، وانتقال النيران إلى مخزن الأجهزة الطبية واحتراقه بالكامل، وكذلك مخزن المهمات الطبية واحتراقه بنسبة 80%.

بدورها، منظمة “الفاو” أكدت أن سكان قطاع غزة يعانون مستويات غير مسبوقة من ظروف تحاكي المجاعة، مضيفة: “كل سكان قطاع غزة، البالغ عددهم مليونين و200 ألف نسمة، مصنّفون بين أعلى 3 فئاتٍ للجوع”.

من جهة ثانية، أكد المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أنّ 30% من مدارس قطاع غزّة قصفها الاحتلال الإسرائيلي بصورة مباشرة، مبيناً أن 162 مبنى مدرسي تعرّض للقصف المباشر من إجمالي 563 مبنى مدرسياً في القطاع، لافتاً إلى أن 26 مدرسةً تدمّرت بصورة تامة.

وأشار إلى أنّ هذه المدارس التي تعرّضت للقصف المباشر يدرس فيها نحو 175 ألف طالب، ويعمل فيها أكثر من 6500 معلّم، مؤكداً أن ما لا يقل عن 55% من مدارس غزّة تتطلّب إعادة إعمار كاملة أو إعادة تأهيل كبيرة.

كما، وثّق المرصد “الأورومتوسطي” لحقوق الإنسان تعمّد الاحتلال قتل عشرات الأساتذة الجامعيين، إلى جانب مئات المعلمين وآلاف الطلبة في قطاع غزة، مضيفاً أن جيش الاحتلال نفّذ هجماتٍ متعمّدة ومحددة من بين آلاف الغارات الجوية ضد شخصيات أكاديمية وعلمية وفكرية في قطاع غزّة، إذ قتل العشرات منهم في غاراتٍ مباشرة استهدفت منازلهم مع أفراد عائلاتهم أو عائلات أخرى.

كذلك، استهدف الاحتلال الجامعات على مراحل أيضاً، وفق المرصد، وتمثّلت المرحلة الأولى في عمليات قصفٍ استهدفت مبانيها، وصولاً إلى تفجير بعضها ونسفها بالكامل بعد تحويلها إلى ثكناتٍ عسكرية.

أثر برس

اقرأ أيضاً