عدة مخالفات تهريب خلال أسبوعين.. ضابطة جمارك المكافحة تصادر قطع سيارات ومواد نفطية وتجميلية

خاص || أثر برس أفاد رئيس ضابطة جمارك المكافحة المقدم إياد عدرا لموقع “أثر برس” بأنه عناصر ضابطة جمارك المكافحة ضبطوا قاطرتين محملتين بـ”قصات سيارات” أغلبها تشكل وحدة كاملة بعد جمع تقريب ١٥ سيارة، وتضم البطاريات والفرش والعجلات والمسجلة.

ولفت عدرا إلى أن التدقيق مستمر في السيارة الأخرى المحجوزة وتقدر قيمتيها بعشرات الملايين مشيراً إلى أنه يمنع في إجازة الاستيراد وجود قطع (مقصوصة) تشكل سيارة كاملة.

وأوضح المقدم عدرا أنه تم ضبط سيارة شاحنة محملة بكمية 19 برميل مواد نفطية على مدخل حمص الجنوبي متجهة إلى دمشق لا تحمل أي بيانات تظهر مصدر المواد وسبب نقلها، وهي مواد تشبه الفيول مرجحاً أنها من ‏مخلفات عمليات التكرير في المصافي وهذه المواد عادة ما تنقلها الجهات ‏العامة التي تستخدمها.

وبين المقدم عدرا أنه تمت مصادرة المواد النفطية وحجز الشاحنة وتنظيم قضية تحت بند المخالفة بالتصدير تهريباً وتمت ‏المصالحة على القضية بغرامة مليون ليرة سورية وإحالة المخالف للنيابة ‏العامة للملاحقة الجزائية.

كما كشف رئيس ضابطة جمارك المكافحة المقدم إياد عدرا لموقع “أثر برس” أنه تم خلال الأسبوعين الماضيين أيضاً مصادرة صهريج محمل بـ 2700 ليتر مازوت مهرب في حي الإنشاءات، حيث قام السائق بتحميل المازوت من قرية المزرعة على طريق حمص طرطوس، مبيناً أنه تم تسليم المازوت إلى شركة محروقات حمص وسجلت قضية بمخالفة استيراد تهريباً وبلغت غرامتها مليونين و900 ألف ليرة سورية.

وأضاف عدرا: “كما ضبطت سيارة شاحنة محملة بكمية من مشروب الطاقة ذات منشأ أجنبي على مفرق الحسينية، واعترف السائق بنقلها إلى دمشق وبلغت الغرامة مليوني ليرة سورية، كما تمت مصادرة كمية من إبر حقن المكياج مع فرد الحقن ضمن سيارة سياحية نوع “كيا سيراتو” على طريق حمص دمشق وتمت المصالحة على المصادرات بمبلغ 6 ملايين ليرة سورية”.

وأيضا ضبط على مدخل حمص الجنوبي سيارة شاحنة مغلقة محملة بكمية من القفازات الصناعية حيث قام أصحاب البضاعة بإضافة عبارات على صورة البيان الجمركي من قبلهم لإيهام الدوريات بان بضاعتهم نظامية حيث بلغت غرامتها 4 ملايين ليرة سورية.

وأكد رئيس ضابطة جمارك المكافحة المقدم إياد عدرا لموقع “أثر برس” أن دوريات الضابطة منتشرة على كافة مخارج ومداخل المدن والطرق الفرعية لرصد ومكافحة أي عملية تهريب إلى خارج سورية أو داخلها منعاً للإضرار بالاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أنه خلال الفترة الماضية انخفض التهريب بنسبة عالية بعد نشر الدوريات بكثافة بالتعاون مع الضابطات الجمركية.

 

أسامة ديوب – حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.