عبر سوريا.. ترانزيت مباشر من الأردن إلى العراق

اجتمع وفد أردني برئاسة نائب رئيس غرفة صناعة الأردن هاني أبو حسان، مع رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس، مناقشين قضية مكافحة التهريب والتزوير ابتداءً من الحدود والمعابر.

وأوضح الدبس لوكالة “سانا” السورية، أنه تمت مناقشة مسألة الترانزيت المباشر بين الأردن والعراق عبر سوريا من دون تغيير السيارة الأردنية، مبيناً أنه يجري التخطيط لعقد ملتقى رجال أعمال قريباً بالإضافة إلى مهرجان صنع في سوريا في عمان بعد شهر تقريباً.

وتحدث عن إغراق السوق السورية بالمنتجات المهربة ذات الجودة السيئة وغير المطابقة للمواصفات وغير المراقبة القادمة من تركيا، وما تشكله من ضرر كبير، موضحاً أن “عودة الصناعة السورية وقوتها هي عامل أساسي لعودة استقرار سعر الصرف، إضافةً إلى ضرورة العمل على إقامة صناعات ثقيلة واستراتيجية للاعتماد على أنفسنا بتأمين كافة ما يلزم لإعادة الإعمار والصناعة السورية”.

كما أشار الدبس إلى أن الصناعين السوريين يطلبون من الحكومة فتح باب التمويل بقروض ميسرة، وتنفيذ توصيات الملتقى الصناعي الثالث وأهمها إلغاء الفوائد والغرامات وتسهيل إجراءات الاستيراد.

بدوره، أكد رئيس غرفة صناعة الأردن على تعاون الجانب الأردني في دعم الجانب السوري بمراقبة المعابر بين البلدين، ودعم المنتج السوري.

يذكر أن معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن تم افتتاحه بشكلٍ رسمي في صباح الـ15 من تشرين الأول الماضي، أمام حركة المسافرين والشاحنات، وذلك بعد توقف دام لأكثر من 3 أعوام.

غرفة صناعة دمشق وريفها
غرفة صناعة دمشق وريفها
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.