عبد القادر أبو عجمية يتحدى شيخوخته ويخضع لامتحانات الثانوية + صور

يخضع فلسطيني في العقد التاسع من عمره لامتحانات الثانوية العامة وهو ينكبّ على الدراسة بجهد، آملاً أن يحالفه الحظ بالنجاح في امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام.

يتحدى عبد القادر أبو عجمية شيخوخته بالعلم ويخضع لامتحانات الثانوية، و يخوض أبو عجمية امتحانات الثانوية العامة في غرفة خصصت له في المدرسة المحلية، إذ أنه يضطر لإملاء الإجابات على مساعدة له بعد أن أثرت جلطة أصابته على حركة يده.

أبو عجمية أب لـ 14 ولداً وابنة، يدرس 5 ساعات يومياً، ويبذل جهداً للتركيز مقاوماً محاولات أحفاده الذين بلغ عددهم 36 فرداً لإقناعه باللعب معهم.

يتحدث الجد عبد القادر مبتسماً: “أنا بحب التعليم”، مضيفاً: “لا يوجد حدود تمنع أي أحد من الدراسة، التعليم لا يتوقف عند عمر معين”، ويتابع “أنا بدي أعمل مثال لكل الأجيال إنو إياكم تتوقفوا عن التعليم”.

أبو عجمية بائع متقاعد من مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، كان قد رسب في امتحانات العام الماضي التي خاضها لأول مرة في حياته، لكنه صمم على التقديم للمرة الثانية هذا العام.

يقول أبو عجمية: “رجعت إلى التعلم بعد 64 عاماً لقناعتي بأن العلم طريقنا لعودتنا إلى البلاد.. إلى مغلس، يا عمي والله ما ضيع بلادنا إلا الجهل.. وبريطانيا كانت تقصد ذلك.. وأنا اليوم مصمم على أخذ شهادة التوجيهي ومن ثم الدراسة في الجامعة حتى أؤكد للجيل الجديد إنو الوطن بدو همة وعمل وجد واجتهاد”.

ويحظى أبو عجمية بدعم عائلته المطلق له في جهوده لتحصيل العلم، وخصوصاً زوجته التي تحاول دائماً إلهاء أحفاده عنه خلال ساعات الدراسة.

واضطر أبو عجمية إلى التخلي عن حلمه بالدراسة والعمل في بيع الأطعمة، وبدأ بالتفكير في تحقيق أمنيته بعد تقاعده، ويشدد على أن هدفه هو أن يكون على قدم المساواة في التحصيل العلمي مع أولاده وأحفاده.

وأظهرت أرقام الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن نسبة الأميّة بين الفلسطينيين فوق عمر 15 عاماً تبلغ 3.3% فقط، وهي من أدنى المعدلات في العالم العربي.

نتائج الامتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة تعلن في منتصف شهر تموز المقبل، وتستعد عائلة أبو عجمية للاحتفال به إذا نجح، لكن ابنه قال إن والده لا ينوي إكمال الدراسة والذهاب للجامعة.

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق