عاقب 7 موظفين دفعة واحدة لمخالفتهم.. محافظ حلب: عمل قطاعات مجلس المدينة ليس مُرضياً

خاص || أثر برس قال محافظ حلب حسين دياب إن واقع العمل في قطاعات مجلس المدينة ليس مرضياً حتى الآن، ولم يصل إلى مستوى تلبية احتياجات المواطنين في ظل استمرار نقاط الخلل والتقصير في الأداء التي تستوجب التلافي والمعالجة.

وجاء تصريح دياب خلال جولة تفقدية مفاجئة استهدفت قطاعي “الأنصاري” و”الحمدانية”، حيث طالب العاملين في قطاعات مجلس المدينة بشكل عام بالتركيز على الجوانب الأكثر أهمية للمواطنين، ورفع وتيرة العمل سواء من حيث تقسيم القطاعات ومتابعتها من قبل رؤساء الشعب، أو من ناحية تحسين واقع النظافة في كافة الأحياء السكنية، وتوسيع عمليات رش المبيدات والاهتمام بالشوارع والحدائق ومكافحة القوارض والصيانة الفورية للشوارع و الأرصفة، مشدداً على ضرورة اتخاذ الإجراءات الحازمة فيما يتعلق بقمع مخالفات البناء ومنع الإشغالات العشوائية، ومتابعة شكاوى المواطنين لمعالجتها بشكل فوري.

اللافت أن محافظ حلب فوجئ خلال جولته بتأخر عدد من موظفي القطاعين، الأمر الذي دفعه إلى إصدار عقوبات فورية بحق الموظفين المتأخرين الذين بلغ عددهم /7/ موظفين دفعة واحدة موزعين بين /4/ من قطاع “الأنصاري”، و/3/ من قطاع “الحمدانية”، قبل أن يوجّه تعليمات شديدة اللهجة للموظفين بضرورة الالتزام بالدوام الرسمي.

كما شدد دياب في ختام جولته على أهمية استثمار الموارد البشرية، والاهتمام بالعاملين الفاعلين وتقدير جهودهم، فيما التقى بعدد من المواطنين الذين تواجدوا في القطاعين خلال الجولة واستمع منهم إلى عدد من الشكاوى والمقترحات المتعلقة بسير العمل.

 

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.