عاصفتان ثلجيتان بانتظار سوريا ولبنان… والبداية مع العاصفة “صوفيا”

أفادت مديرية الأرصاد الجوية السورية، بأن انخفاض ملموس يطرأ على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلاتها، نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي قطبي المنشأ يمتد في طبقات الجو كافة مرفق بكتلة هوائية باردة ورطبة.

وتوقعت المديرية السورية، أن يكون الجو اليوم الأحد غائماً جزئياً إلى غائم ماطر فوق أغلب المناطق ويكون الهطل غزيراً ومصحوباً بالرعد أحياناً خاصة فوق المناطق الساحلية والشمالية والوسطى وثلجياً فوق المرتفعات التي تزيد على 1000م.

بدورها، صحيفة “تشرين” السورية نقلت عن المرصد الوطني للأرصاد في أثينا، توضحيه أن منخفض قطبي المنشأ يجتاح الساحل الشرقي للبحر المتوسط، ويكون مرفق بكتلة هوائية باردة محملة بأمطار غزيرة وثلوج وتشكل امتداداً للعاصفة الثلجية التي بدأت في اليونان.

وأعلن المرصد المذكور أن اليونان تعرضت لثلوج غزيرة حتى في المناطق المنخفضة نسبياً وذلك كجزء من الظواهر الناجمة عن العاصفة الثلجية “صوفيا”، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن تصل العاصفة الثلجية إلى سوريا ولبنان والساحل الشرقي للمتوسط حيث من المتوقع أن تشهد هذه المناطق تساقط الثلوج بكميات متفاوتة حسب الارتفاع عن سطح البحر وبرودة التيارات القطبية.

وحسب التوقعات، فإن “صوفيا” تبلغ ذروتها بين اليوم الأحد بعد الظهر والثلاثاء المقبل وتشهد المناطق الساحلية والجبلية أمطاراً غزيرة قد تتخطى 140 مم وتتحول إلى سيول.

ويتحول الطقس يوم الجمعة المقبل إلى غائم بارد، يتخلله تساقط أمطار مع احتمال تساقط ثلوج صباحية على ارتفاع 1400 متر، بانتظار تمدد “المنخفض الإيسلاندي” مرة أخرى، بعد ظهر السبت نحو لبنان وسوريا، فتتهيأ الأجواء للعاصفة الثلجية.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.