“شوهدت 8 فقمات تجوب المياه السورية”.. رصد فقمة نادرة بخليج السمراء بريف اللاذقية

خاص || أثر برس بعد ثماني سنوات على آخر ظهور لها في المياه السورية، ظهرت فقمة الراهب المتوسطية مجدداً في شط الأرمن بخليج السمراء بريف اللاذقية.

وقال قائد عمليات الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق خالد نويلاتي، لـ “أثر”: “إن فقمة الراهب المتوسطية ليست حديثة الظهور في المياه السورية، فقد كانت توجد بكثافة في فترة الخمسينيات والستينات، قبل أن تختفي، لتعود وتظهر عام 2013، حيث تم توثيق وجود هذه الفقمة على الشاطئ السوري ضمن أحد النشاطات التي نفّذتها الجمعية على ساحل اللاذقية، وحينها تم تسجيل مشاهدتَين ليلية ونهارية لظهور الفقمة في شاطىء وادي قنديل”.

وأكد نويلاتي استناداً لأهالي المنطقة، أنه يوجد ثماني فقمات تم مشاهدتها في فترات متقطعة تجوب المياه بين برج إسلام ووادي قنديل والسمراء، في دليل على أن عددها بدأ بالتزايد، مضيفاً: “تزور الفقمة المنطقة عندما تعلو أمواج البحر وتكون أعدادها بين 2-3 فقمات، وبعض الروايات تشير إلى أنها تستوطن بالفعل في مغاور وادي قنديل وغيره من المغاور الموجودة في الساحل السوري”.

فقمة الراهب المتوسطية
فقمة الراهب المتوسطية

وعزا نويلاتي السبب وراء ذلك إلى أحد الأمرين، الأول أن يكون ذلك مؤشراً لعملية تكاثر جديدة لفقمة الراهب المتوسطية في الساحل السوري، والسبب الثاني أن تكون في حالة هجرة وقادمة من مناطق بعيدة، مشيراً إلى وجودها بأعداد كبيرة في المياه التركية واليونانية.

وعن سبب اختفاء فقمة الراهب المتوسطية من الساحل السوري بعد الستينات، وقد كانت توجد بأعداد كبيرة، عزاه نويلاتي لوجود حالة بيئية معينة حينها، أو إلى التغير المناخي.

وحسب نويلاتي، تعد فقمة الراهب المتوسطية من أندر الأحياء البحرية والمهددة بالانقراض على الساحل السوري، ومشاهدتها على الشاطئ السوري يُعتبر نادراً، مشيراً إلى أنه تم رصد الفقمة أيضاً خلال السنوات الماضية قرب جزيرة أرواد، وفي شواطئ لبنان ولواء اسكندرون المحتل.

باسل يوسف – اللاذقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.