ظريف يستنكر التناقض في ردة فعل الغرب تجاه التجارب الصاروخية في إيران والكيان الإسرائيلي

استنكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رد فعل الدول الغربية تجاه تجارب إيران على الصواريخ التقليدية مقارنة مع تجارب الكيان الإسرائيلي الأخيرة لصاروخ قادر على حمل رؤوس نووية.

وكتب ظريف على حسابه في “تويتر”: “لقد اختبرت إسرائيل اليوم صاروخاً نووياً يستهدف إيران، لا تشكو E3 (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) والولايات المتحدة مطلقاً من الترسانة النووية الوحيدة في غرب آسيا المسلحة بالصواريخ التي صممت بالفعل لتكون قادرة على حمل الأسلحة النووية ولكن لديها نوبات من السكتة على تجاربنا التقليدية والدفاعية”.

وأعلن الكيان الإسرائيلي صباح أمس الجمعة عن اختبار نظام إطلاق دفع صاروخي من قاعدة “بلماحيم” العسكرية يمكن استخدامه في إطلاق صواريخ طويلة المدى، مثل الصاروخين الإسرائيليين “ياريحو” و”حيتس”.

وادعت تقارير إعلامية إسرائيلية أن هذه التجربة تأتي في وقت يستعد فيه الكيان الإسرائيلي لاحتمال أن تطلق إيران صواريخ موجهة أو طائرات من دون طيار مفخخة من العراق وسورية واليمن باتجاه الأراضي المحتلة.

تجدر الإشارة إلى الكيان الإسرائيلي يقوم بشكل متواصل بشن ضربات عسكرية على المواقع الإيرانية في سورية في ظل غياب أي انتقادات دولية لتلك الضربات.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.