ظريف لواشنطن: من يمنع الدواء والغذاء عن الشعب لا يحق له أن يدعي حماية الشعب الإيراني

وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف ، في بيان صدر عن الخارجية الإيرانية، إعلان الولايات المتحدة تضامنها مع الشعب الإيراني على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها إيران على مدار الأيام الثلاثة الأخيرة، بأنه كذبة مخزية، مؤكداً أن حق التظاهر مذكور في دستور بلاده.

وأشار ظريف وفق ما نقلت وسائل إعلام إيرانية إلى أن “من يمنع الدواء والغذاء عن الشعب لا يحق له أن يدعي حماية الشعب الإيراني”​​​، في إشارة إلى العقوبات المفروضة على إيران من قبل واشنطن.

وجاءت أقوال ظريف رداً على تصريحات متتالية أدى بها مسؤولون أمريكيون، تعليقاً على الاحتجاجات الإيراني، حيث أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، السبت الفائت أن الولايات المتحدة متضامنة مع الشعب الإيراني، ويوم الأحد أيضا، أعلنت الخارجية الإيرانية رفض طهران للتصريحات الأمريكية، باعتبارها “تدخلا في شؤون إيران”.

إلى ذلك علق وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، مساء الإثنين، على مزاعم السفير الأمريكي في ألمانيا بإمكانية توفير الإنترنت للإيرانيين، مؤكداً أنها مزاعم لا يمكن تنفيذها.

وأضاف وزير الاتصالات أن “ما تتشدق به واشنطن بقدرتها على تزويد الشعب الإيراني بالإنترنت كاذبة”، مبينا أن “الإيرانيين ليسوا بحاجة إلى ذلك”.

وطلب محمد جواد آذري جهرمي من الولايات المتحدة “رفع العقوبات عن أدوية سرطان الأطفال بدلاً من تقديم الإنترنت”.

وتشهد إيران موجة احتجاجات في عدد من المدن الإيرانية رافقتها أعمال عنف وشغب وذلك بعد أن أعلنت السلطات يوم الجمعة الفائت، رفع سعر لتر البنزين المدعوم نحو 3 أضعاف .

 

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.