طهران تكشف عن فحوى الرسالة الأمريكية التي نقلها لها السفير السويسري

كشف نائب قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال علي فدوي، فحوى الرسالة الأمريكية التي حملها السفير السويسري إلى إيران أمس الجمعة، في أعقاب اغتيال قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني.

وقال العميد فدوي في تصريح للقناة الثالثة في التلفزيون الايراني  مساء الجمعة، “إن  أمريكا  لجأت إلى الأسلوب الدبلوماسي منذ الصباح (صباح الجمعة) وحتى أنهم قالوا لو أردتم أخذ الثأر فليكن متناسباً مع ما قمنا به في حين أنه لا يمكنهم تحديد سقف وطبيعة الرد”.

وحول تصريحات الرئيس الأمريكي بأنه لا ينوي الحرب لكنه أقدم على اغتيال الفريق سليماني، قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، إن  ترامب يقول الآن أيضاً بأنه لا ينوي الحرب وبطبيعة الحال فإنه ليس أهل لها لو اندلعت.

وأشار إلى أن الفريق سليماني “كان قادماً من سورية واستشهد إثر استهدافه بطائرات أمريكية مسيرة والاحتمال وارد أن “اسرائيل” زودت أمريكا بمعلومات الطيران لذا يمكن اعتبار هذه المؤامرة بانها مؤامرة أميريكية –صهيونية”.

وحول دوافع أمريكا من الإقدام على اغتيال سليماني قال،  “هنالك تحليلات متباينة، أحدها أن أمريكا قد تم إذلالها خلال الأشهر الماضية وأن ترامب كان بحاجة إلى أن يظهر كبطل أو أن ترامب كان يشعر بأن خزياً كبيراً قد لحق به في الكونغرس أو أن السعودية ضغطت عليه للمبادرة الى هذا الإجراء” .

وتابع قائلا: “في الحقيقة إن كل هذه الأمور واردة إلا أن أمريكا أقدمت على انتحار سياسي وعسكري وقامت بمخاطرة كبرى، ونحن نعتقد بأن ترامب لم يقدم على هذا العمل في ظروف طبيعية”

وكانت قد أقدمت الولايات المتحدة فجر يوم أمس على اغتيال الفريق سليماني عبر صواريخ أطلقت من طائرات مسيرة بعد وصوله إلى مطار بغداد بعد دعوة من قبل مسؤولين عراقيين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.