قناديل صفراء نادرة الظهور على شواطئ طرطوس.. باحث يبين لـ”أثر” أسباب ظهورها

خاص || أثر برس انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية أعداد كبيرة من قناديل البحر على ساحل محافظة طرطوس على خلاف التوقيت السنوي التي تظهر فيه خلال فصلي الصيف والخريف.

الباحث والمختص في البيئة البحرية إبراهيم عبدالله أوضح لـ”أثر” أن ظهور قناديل البحر على الشواطئ في أوقات متباينة خلال العام يعود لعدة أسباب كالتغيرات المناخية مثل زيادة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة، وظهورها خلال فصلي الصيف والخريف بسبب كثرة الغذاء خلالهما بالإضافة إلى تجمعها للتكاثر.

وأضاف عبدالله أن القناديل الصفراء التي شوهدت على شواطئ مدينة طرطوس هي قناديل وافدة من البحر الأحمر ونادرة الظهور على شواطئنا.

لا يتوفر وصف للصورة.

وأردف عبدالله أن خبراء البيئة البحرية يرجحون أن أحد أسباب قدوم الكائنات التي تعيش في البحر الأحمر إلى البحر المتوسط وشواطئه هو وجود حاجز طبيعي يمنع غزو قناديل البحر وغيرها من الأنواع البحرية كانت تمتلكه قناة السويس، وهو عبارة عن سلسلة من المناطق التي تتسم بأنها أكثر ملوحة من المياه المحيطة بها، مما كان يساعد على منع الحيوانات البحرية الأخرى من المرور عبر قناة السويس، لكن أعمال التوسع في القناة دمرت هذا الحاجز الطبيعي، وسهلت انتقال الكائنات البحرية من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط، منوهاً إلى أن قنديل البحر يستخدمه علماء الحفاظ على البيئة باعتباره مقياسا للبحار، بحساسيته الكبيرة والملحوظة للتغيرات في درجات الحرارة، ولذا فإن ارتفاع درجات الحرارة، خاصة في فصل الصيف، يدفعه للخروج من الماء والاتجاه نحو الشاطئ، مشيراً إلى أن ارتفاع أعداد القناديل سببه الانخفاض المتزايد للمفترسات الطبيعية للقناديل مثل السلاحف البحرية وبعض الأسماك.

وبين عبدالله أن ظهور قناديل البحر بأعداد كبيرة سيكون له تأثيرات سلبية على البيئة البحرية وذلك بسبب أنها تتغذى على العوالق والاشنيات، و هي غذاء للأسماك والكائنات البحرية الأخرى.

 

صفاء علي – طرطوس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.