“جائزة الشيخ سليمان”.. مبادرة أهلية نوعية في طرطوس لتشجيع الطلاب

خاص || أثر برس للعام الثاني على التوالي، أعلنت اللجنة المنظمة لجائزة الشيخ سليمان عبدالله علي للتفوّق العلمي عن جائزة للتفوق العلمي للعام الدراسي 2022-2023 في ناحية السودا بريف طرطوس، والتي تعد واحدة من المبادرات النوعية بهدف دفع العملية التربوية والتعليمية وتشجيع الطلاب على التفوق.

وبيّن رئيس اللجنة المنظمة الصحافي عبدالله علي لـ “أثر” أن جائزة الشيخ سليمان عبدالله علي للتفوّق العلمي تهدف إلى إعادة الألق للتفوق العلمي بتكريم الطلاب المتفوقين في دراستهم، وتعزيز روح المنافسة الشريفة بينهم، وحثّهم على التفوق، بالإضافة إلى مساعدة هؤلاء الطلاب على الاستعداد لمراحلهم الدراسية التالية، خاصة في ظل ارتفاع تكاليف الدراسة الجامعية.

وأشار علي إلى أن جائزة الشيخ سليمان عبدالله علي للتفوّق العلمي، انطلقت العام الماضي بعد أشهر قليلة من وفاة الشيخ الذي تحمل اسمه، وهو معلم سابق معروف في محافظة طرطوس، كان يخطط لإطلاق الجائزة لتكريم الطلاب المتفوقين وحثهم على الاستمرار بالارتقاء بمستواهم التعليمي، خاصة أبناء قريته ضهر مطر التابعة لناحية السودا، لكنه توفي قبل أن يحقق ما يتمنى، وأوصانا _نحن أبناؤه_ أن نعمل على إطلاق الجائزة بعد وفاته.

وتابع علي: “العام الماضي تم تقديم جائزة الشيخ سليمان عبدالله علي للطلاب المتفوقين في مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي بقرية ضهر مطر حصراً، إذ تم تكريم الطلاب الثلاثة الأوائل في القرية بمنح الطالب الأول 500 ألف ل.س، والثاني 300 ألف ل.س، والثالث 200 ألف ل.س، كما تم تكريم الطالبين المتفوقين في شهادة التعليم الأساسي، إذ تم منحهما درع تكريم بالإضافة لمنح الطالب الأول مبلغ 250 ألف ل.س، والثاني 150 ألف ل.س، بالإضافة لتكريم الطالبين المتفوقين في الصف السادس، إذ تم منحهما مبلغ 100 ألف ل.س.

وبيّن علي أن شروط الجائزة للعام الدراسي الحالي تختلف عن العام الماضي، إذ أنها لن تقتصر على قرية ضهر مطر وإنما ستشمل جميع الثانويات التابعة لناحية السودا، وتنقسم الجائزة إلى أربع جوائز، الأولى جائزة “التميز” ويحصل عليها الطالب الذي يحصل على العلامة التامة في المجموع العام للامتحانات العامة، والطالب الذي ينال ترتيباً بين العشرة الأوائل على مستوى الجمهورية العربية السورية، أو بين الثلاثة الأوائل على مستوى محافظة طرطوس، والطالب الذي يحصل على مجموع عام قدره 2850 فما فوق. وتتضمن الجائزة.. درع تكريم، شهادة تقدير، مكافأت مالية مجزية بحسب الفئة.

وأضاف: “أما جائزة التفوّق فتنقسم إلى الفئتين التاليتين: الطالب الذي يحتلّ الترتيب الأول في الثانوية التي يدرس فيها على أن لا تقل درجاته عن 2700 درجة من المجموع العام للفرع العلميّ، والطالب الذي يحصل على مجموع قدره 2600 فما فوق من المجموع العام للفرع العلميّ، وتتضمن درع تكريم، شهادة تقدير، مكافأة مالية وافية بحسب الفئات”.

أما الفئة الثالثة فهي جائزة “التقدير” التي تشمل الطلاب الذين ينتمون إلى قرية ضهر مطر إما أن يكونوا مولودين في القرية أو منتسبين لأب أو أم أحدهما من أبناء القرية بغض النظر عن المدرسة أو الجامعة التي يدرسون فيها أو المحافظة التي يقيمون فيها باستثناء طلاب الفرع الأدبي، وحسب علي، تشمل الجائزة الطالب الذي يحصل على المرتبة الأولى في الكلية الجامعية أو المعهد الذي يدرس به، والطالب الذي يحقق نتائج متميزة ويكون له ترتيب على مستوى القطر أو المحافظة التي يقيم بها في امتحانات الشهادة الثانوية، والطالب الذي يحتل المرتبة الأولى على مستوى المدرسة الثانوية بغض النظر عن نوعها، بالإضافة لطلاب الفرع الأدبي ممن يحصلون على نتائج متميزة على مستوى إحدى الثانويات التابعة لناحية السودا، والطلاب المتفوقين في الشهادة الثانوية الفرع العلمي ولا تتحقق بهم شروط إحدى الجوائز السابقة، على أن لا يقل مجموعه عن 230 من 240.

وأكد علي أنه يجب على الطالب أن يتواصل مع اللجنة المنظمة لإثبات أنه يستوفي الشروط المطلوبة لحصوله على الجائزة. تتضمن الجائزة درع تكريم وشهادة تقدير ومكافأة مالية بحسب الفئات باستثناء الفئة الخامسة التي تحجب فيها المكافأة المالية.

كما أشار علي إلى أن جائزة “التعزيز” تشمل طلاب التعليم الأساسي للمرحلتين الأولى والثانية ضمن مدارس قرية ضهر مطر، وتنقسم الجائزة إلى الفئات التالية: الأول والثاني والثالث في الشهادة الإعدادية على أن لا يقل المجموع عن 300 من 310، الأول في صف السادس الابتدائي، وتتضمن الجائزة درع تكريم وشهادة تقدير.

وبين علي أنه لم يتم الإفصاح عن المكافآت المالية لجائزة العام الدراسي الحالي، حفاظاً على القيمة المعنوية للجائزة، ونزولاً عند رغبة اللجنة المنظمة في ضمان الحفاظ على قيمة الجائزة المالية نتيجة التغيرات والأوضاع الحاصلة.

وكشف علي أن جائزة الشيخ سليمان عبدالله علي للتفوّق العلمي، لن تقتصر على ناحية السودا، بل تسعى اللجنة المنظمة في السنوات القادمة أن توسع نطاقها لتشمل محافظة طرطوس.

صفاء علي – طرطوس

مقالات ذات صلة