طرطوس القديمة تستعد للانضمام لمواقع السياحة العالمية

خاص|| أثر برس في إطار سعي محافظة طرطـوس لجعل مدينة طرطوس القديمة موقعاً سياحياً وثقافياً ومحط أنظار على المستوى المحلي والعالمي، كشف مصدر في محافظة طرطوس لـ”أثر” أنه تمت مناقشة وضع وثيقة استراتيجية تتضمّن الرؤية العامة لمدينة طرطوس القديمة بحيث تكون مدينة قابلة للاستثمار بمقوماتها السياحية والأثرية، ومتطورة بسكانها على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي لتكون موقع جذب على الصعيدين المحلي والعالمي، بالإضافة إلى وضع منهجية العمل اللازمة لتنفيذ هذه الرؤية.

وحسب المصدر فإن وضع هذه الاستراتيجية تمت مناقشتها خلال اجتماع عقده محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى بحضور الشيخ عبد الله السيد مدير أوقاف طرطوس والمدراء المعنيين، مشيراً أيضاً إلى إعداد قاعدة بيانات للمدينة القديمة وما يتطلبه ذلك من إجراء مسح ميداني شامل من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية وغيرها.

وأضاف المصدر: كما تمت مناقشة ‌إعداد الدراسات التخطيطية والتنظيمية من خلال لجان متخصّصة تُشكّل لهذه الغاية، واقتراح التعديلات المناسبة للمخطط التنظيمي للمدينة القديمة، ونظام ضابطة بنائها بهدف حماية مبانيها الأثرية وإظهارها بالشكل الأمثل بما ينسجم مع أهميتها التاريخية ومواكبة العصر، مع التأكيد على وضع برنامج زمني لهذه الأعمال.

يُشار إلى أن مدينة طرطوس القديمة بُنيت في عهد الفينيقيين، وشكّلت ميناءً مهماً للسفن، وسُمّيت أنترادوس في عهد الإسكندر المقدوني، أي الأرض المقابلة لأرواد، وفي عام 1956 أصبحت المدينة القديمة متحفاً محلّياً وتُعدّ حالياً معلماّ أثرياً يؤمّه السيّاح بكثافة.

صفاء علي – طرطوس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.