طائرة تجسس أمريكية تحلّق على بعد 50 كم عن حميميم

نفذت طائرة حربية أمريكية مضادة للغواصات من طراز Poseidon P-8A، تحليقات استطلاعية قرب أجواء قاعدتي حميميم الجوية، والإسناد البحري الروسيتين على الساحل السوري.

وذكرت وكالة “إنترفاكس”، أن الطائرة الأمريكية انطلقت من قاعدة “سيغونيلا” في جزيرة صقلية الإيطالية، وحلقت حوالي ساعة بالقرب من الساحل السوري على ارتفاع 6 آلاف متر وفي منطقة المواقع الروسية في سورية على بعد 40-50 كيلومترا من الشاطئ.

وقبل حوالي الشهر أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن مقاتلة تابعة لها اعترضت طائرة تابعة للقوات الأمريكية، موضحةً أن الرادارات الروسية التي تشرف على مراقبة المجال الجوي فوق المياه المحايدة للبحر المتوسط كشفت هدفاً جوياً كان يحلق باتجاه منشآت عسكرية روسية في سورية، وأكدت أن جميع الرحلات الجوية للقوات الجوفضائية الروسية تجري وفقاً للقواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي فوق المياه المحايدة.

في حين قالت البحرية الأمريكية حينها إن “الطائرة الروسية أجرت مناورة بسرعة فائقة على بعد 25 قدماً من الطائرة الاًمريكية”، ولكنها لم تذكر مكان الحادث، معتبرةً أن “المناورة عرضت طيارينا وطاقمنا للخطر”.

يذكر أن الطائرات الأمريكية المضادة للغواصات تقوم بتحليقات دورية فوق مياه شرق المتوسط، وتقترب من القاعدتين الروسيتين في سورية بهدف التجسس.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.