6 ضحايا مدنيين وعشرات الجرحى خلال ترحيلهم من قبل القوات التركية إلى سورية

قضى 6 من المدنيين وجرح العشرات عند الحدود السورية-التركية جراء انقلاب حافلة عسكرية بهم جمعتهم فيها القوات التركية التي تحتل بعض مناطق شمالي سورية، لترحيلهم إلى داخل الأراضي السورية.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن القوات التركية ألقت القبض على مجموعة من المدنيين من أهالي القرى والمناطق التي تسيطر عليها “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة الموالية لتركيا، بعدما عبروا الحدود التركية فجمعتهم في حافلة وقادتهم إلى الداخل السوري.

وأكد “المرصد” أن الحافلة التي جمعت المدنيين الهاربين من حالة الفلتان الأمني المتفشية في مناطقهم انقلبت ما أودى بحياة 6 مدنيين وجرح 30 بينهم نساء وأطفال.

يذكر أن السلطات التركية عمدت مسبقاً إلى اعتقال المئات من اللاجئين السوريين الذين استضافتهم مسبقاً في أراضيها ورحلتهم بالإجبار إلى إدلب وسلمتهم لـ”جبهة النصرة” التي قادتهم إلى جهة مجهولة.

ويحاول المدنيون باستمرار الهرب من مناطق سيطرة “النصرة” والفصائل المسلحة باتجاه المعابر الإنسانية التي تفتحها الدولة السورية، في حين تمنعهم “النصرة” من الخروج عبر تهديدهم بالسلاح، ما يدفع بعض المدنيين إلى الهرب باتجاه الحدود التركية فيتعرضون لرصاص حرس الحدود التركي، وللضرب والإهانات.

يشار إلى أن مناطق سيطرة “النصرة” تشهد حالة فلتان أمني كبيرة، إضافة إلى الانتهاكات التي تمارسها “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة بحق المدنيين من قتل وخطف واعتقالات وسرقة ممتلكاتهم.

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.