صناعة دمشق ترد على تساؤلات السوريين حول التصدير.. وتوقعات بانخفاض سعر الصرف 10%

خاص || أثر برس  اعتبر نائب رئيس لجنة الصادرات في غرفة صناعة دمشق فايز قسومة أن الهدف من تصدير الخضار والفواكه هو إعطاء السعر الحقيقي للفلاح حيث سعر تكلفة الإنتاج بالنسبة له مرتفع جداً.

وأضاف قسومة في تصريح لـ”أثر”، أنه بالنسبة للحالة الشعبية نؤيد حق الناس بالحصول على المواد بالسعر المناسب، ولكن يوجد غلاء عام، موضحاً هنا أن تكلفة الإنتاج مرتفعة بالنسبة للفلاح والتصدير يساعد الناس والفلاح على تحقيق أرباح للحصول على المواد الأولية التي سعرها مرتفع، ونسبة التصدير الآن ازدادت ٢٠٪ عن السابق.

كما أوضح قسومة أن التصدير يساعد بالحصول على القطع الأجنبي وتثبيت سعر الصرف ومن ثم تخفيضه، لذلك يساعد الفلاح في شراء مواد أولية، لافتاً إلى أن الفترة الحالية تشهد استقرار بسعر الصرف ومن المتوقع أن ينخفض ١٠٪ خلال المرحلة القادمة.

وكشف قسومة أن الأردن صيفاً لا يصدر عبر سوريا، وتكون عملية تصدير الخضار والفواكه خلال الشتاء فقط وإلى لبنان، باعتبار التصدير إلى تركيا وأوروبا متوقف.

وحول إدخال الشاحنات المتوقفة إلى السوق المحلية، أكد قسومة أنه كان هناك ازدحام بالشاحنات والبضاعة بمعبر نصيب وتأخر وصعوبة بالتخريج، ومن ثم تم تخريجها إلى السعودية، ولكن هناك بعض السيارات تم رفضها ومتوقفة نتيجة عدم مطابقتها للمواصفات، والعمل جار على وساطة لإدخالها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.