صراع الأجيال يُحسم بين بوفون ومبابي

حقق يوفنتوس الإيطالي فوزاً مهماً على موناكو الفرنسي بهدفين نظيفين، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بأقدام الأرجنتيني، غونزالو هيجوايين، وبصناعة البرازيلي داني ألفيش، في مباراة استطاع بها المدرب اليغري، سد جميع المنافذ أمام أكثر الفرق تسجيلاً للأهداف على صعيد القارة الأوروبية.

ومن جانبه صرح جانليويجي بوفون، الحارس الإيطالي المخضرم، بأنه على أتم الاستعداد لمواجهة مهاجم موناكو ونجمه الأبرز، مبابي، والذي حطم جميع الأرقام القياسية على مستوى التهديف، بالرغم أنه لم يتعدى ال19 عاماً، حيث قال “ولد في عام 1998، أليس كذلك؟، عندما ولد كنت أشارك في منافسات مونديال فرنسا”.

وبعد مباراة أمس، وصل بوفون إلى الدقيقة 531، بدون تلقي أي أهداف في البطولة الأوروبية، تخللها مباراتين أمام بورتو البرتغالي في دور الستة عشر، ثم أمام برشلونة بكامل نجومه وبثلاثيه الهجومي الرهيب (ميسي وسواريز ونيمار).

وتفتقد خزينة إنجازات بوفون للقب دوري أبطال أوروبا، وهو اللقب الذي يتطلع لتحقيقه الحارس المخضرم منذ فترة طويلة، ولكن بعد هذا الأداء الرائع الذي قدمه أمس يبدو أن الحلم بات أقرب للحدوث أكثر من أي وقت مضى.

مقالات ذات صلة