“صدفة غريبة تودي بحياة شاب سوري”.. قفز من أعلى صخرة الروشة ليصطدم بالقارب “فيديو”

قضى شاب سوري أمس الأحد، إثر ارتطامه بمركب سياحي كان قد مرّ صدفةً أمام صخرة الروشة التي قفز منها، وذلك في بيروت.

حيث قفز الشاب من ارتفاع 36 متراً، وارتطم رأسه بالقارب، وتوفي على الفور، وسط رعب مرفق بحزن وأسى الحاضرين عليه.

ووفقاً لوسائل إعلام لبنانية، فإن الشاب من التابعية السورية، واسمه فهد إبراهيم جميل، وهو من مدينة هجين في ريف دير الزور.

وتداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه الشاب وهو يقفز من أعلى صخرة الروشة وسط صرخات من المتواجدين تحذره من القفز وتنبهه إلى وجود القارب في الأسفل، إلا أنه سقط على أحد الشبان أيضاً المتواجدين في المركب وأصابه بجروح.

بدوره، الدفاع المدني قال: إن “عناصره عملوا على انتشال جثة شاب من التابعية السورية قضى جراء قفزه عن صخرة الروشة، وسقوطه على مواطن أثناء مروره داخل زورق سياحي تحت الصخرة”، مضيفاً: “تم نقل الجثة إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي والجريح إلى مستشفى الجامعة الأمريكية لتلقي العلاج اللازم”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.