صحيفة تكشف عن محاولة زوجة الرئيس السوداني المخلوع الهروب إلى إحدى الدول العربية

تحدثت صحيفة سودانية عن وجود معلومات تفيد بأن زوجة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير حاولت الهروب إلى دولة عربية عبر مطار جنوب السودان.

ووفقاً لصحيفة “التيار” السودانية، فإن زوجة البشير وداد بابكر وشقيقه عبد الله تقدما بطلب للمغادرة إلى الإمارات من مدينة جوبا في جنوب السودان.

ولفتت الصحيفة السودانية إلى أن حكومة جنوب السودان لم تمنح زوجة وشقيق البشير الإذن للمغادرة عبر أراضيها إلى دبي وطالبتهم  بالعودة إلى العاصمة السودانية الخرطوم والسفر عبرها.

وكشفت الصحيفة أن زوجة البشير جاءت إلى جنوب السودان برفقة أولادها قبل يوم واحد من إعلان عزل الرئيس السوداني، بينما وصل شقيق الرئيس عبد الله إلى جوبا في 6 من شهر نيسان الجاري، للقاء بعض شركائه هناك.

أيضاً، أعلنت الصحيفة السودانية أن زوجة الرئيس المخلوع تستعد للعودة إلى الخرطوم لكن إلى الآن لم يعرف مكانها هي وأولادها، ولم يؤكد أي مصدر سوداني مكان تواجدها حتى الآن.

يذكر أن السودان يشهد منذ 19 كانون الأول الفائت، تظاهرات كبيرة رفع المحتجون فيها شعارات مناهضة لحكم البشير البالغ من العمر 75 عاماً، إلى أن قام الخميس الفائت، عدد من ضباط الجيش السوداني بالسيطرة على مبنى الإذاعة والتلفزيون الرسمي في العاصمة الخرطوم وقاموا ببث الأغاني الوطنية، ليظهر بعد ساعات وزير الدفاع عوض بن عوف ويلقي بيانه القاضي باعتقال البشير والتحفظ عليه في مكان آمن، وتبدأ الفترة الانتقالية لمدة عامين، لكن ما لبث أن استقال أيضاً وتنازل عن منصبه ليستلمه عبد الفتاح البرهان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.