صحيفة أمريكية: محمد بن سلمان لم يتعلم أي شيء بعد كل شيء!

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية مقالاً تتحدث فيه عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مؤكدةً بأنه لم يتعلم شيء حتى الآن مما مضى.

وجاء في المقال:

لطالما روّج محمد بن سلمان لخطط اكتتاب شركة “أرامكو” في السوق المالية في لندن أو نيويورك، وجمع 100 مليار دولار من هذه العملية، إلا أن حصيلة ما جمعه الأمير هذا الأسبوع كانت متواضعة.

وسيتم بيع حصص بقيمة 25 مليار دولار في السعودية ومنطقة الخليج بشكل حصري، مشيرة إلى أن معظم المؤسسات الدولية تجنبت عملية الطرح العام، التي لم تطرح لا في لندن أو نيويورك، بل في السوق المالية المحلية في الرياض، تداول.

التقليص الضخم لطموحات الأمير هو نتاج لتراجع الثقة الدولية في نظامه منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي، لكن محمد بن سلمان أو ما يعرف بـ”MBS” معروف بصفته حاكماً متهوراً، ويبدو أنه لم يتعلم شيئاً من حماقاته الإجرامية.

في الوقت الذي كانت فيه الحكومة تروج لعمليات بيع أسهم “أرامكو”، فإنها قامت بحملة جديدة من ملاحقة الكتاب والمدونين والصحافيين، الذين تم اعتقالهم في الفترة ما بين 16-21 تشرين الثاني، في حملات شملت ثلاث مدن سعودية.

ويقال إنه تم الإفراج عنهم في يوم 30 تشرين الثاني، بعد التغطية الدولية والاحتجاجات واسعة النطاق على اعتقالهم، فيما قالت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان في لندن إن مصير الكاتبتين زانة الشهري ومها الرفيدي القحطاني لا يزال مجهولاً.

قمع النظام السعودي الذي تجاوز أي قمع مارسته الحكومات السعودية السابقة يدمر خطط التحديث وتنويع الاقتصاد، وبدلاً من ذلك تخطو السعودية وببطء نحو الإفلاس، فالعجز في الميزانية هذا العام أعلى بمرتين من المبلغ الذي تجمعه من بيع حصص (أرامكو)، لكن محمد بن سلمان لم يظهر أي إشارة على التغير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.