صحيفة أمريكية: الرئيس بشار الأسد هو السيناريو الأفضل لسورية

نشرت مجلة “فورين بوليسي” مقالاً للصحفي سيتفن وولت والباحث في الشؤون الدولية في جامعة هارفارد،  يتحدث فيه إلى أن الرئيس بشار الأسد هو السيناريو الأفضل لسورية المستقبلية بعد انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرق البلاد.

وجاء في المقال:

علينا أن نتذكر دائماً وإلى الأبد بأن السياسة الخارجية الأمريكية في سورية كانت فاشلة ومنذ سنوات عدة، وظلت تعاني من التناقضات بدرجة لم تكن قادرة على إنجاز مكاسب مهمة مهما كان الوقت الذي ستقضيه أمريكا في سورية.

ومع أن الاعتراف بهذا الشيء مثير للكآبة، إلا أن المسار الأفضل لسورية اليوم هو استعادة الرئيس بشار الأسد السيطرة على شمال شرق سورية.

الالتزام الأمريكي تجاه “قوات سوريا الديمقراطية” لم يكن مطلقاً أو مفتوحاً، بل كان تكتيكياً ومشروطاً بالمعارضة لتنظيم “داعش”، وعندما تمت السيطرة على التنظيم وليس القضاء عليه تماماً كما ادعى ترامب، انسحبت الولايات المتحدة من سورية في صفقة عقدت تحت الطاولة مع تركيا.

وبدا من الواضح ومنذ فترة أن الرئيس بشار الأسد قد انتصر في الحرب وهذه النتيجة مرعبة من الناحية السياسية لخصومه، واستعادة الجيش السوري على كامل سورية سيحل الكثير من المشكلات المزعجة، ويعالج قلق تركيا من الكيان الكردي، وعندما يتولى السيطرة تصبح مشكلة تنظيم “داعش” مشكلة الجيش السوري، والتي استطاع حلها في أماكن كبيرة على الخريطة السورية.

الحل في سورية بات واضحاً للجميع، وهو الاعتراف بانتصار الأسد والعمل مع بقية الأطراف لتحقيق الاستقرار بدون عناد أو تعجرف، للوصول إلى تسوية سياسية تنهي نزيف الدم في سورية المستمر منذ أكثر من 8 سنوات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.