صحف عبرية: “إسرائيل” خسرت عامل الردع

نشرت صحيفة “يسرائيل هيوم” مقالاً تحدثت فيه عن فقدان الاحتلال الإسرائيلي لقوة الردع التي كان يمتلكها، كاشفةً عن عدد القذائف والصواريخ التي أطلقت على المستوطنات الإسرائيلية منذ فك الارتباط مع قطاع غزة في 2005.

وقالت الصحيفة إن “إسرائيل” فقدت منذ 14 عاماً قوة الردع لديها، مدللة على ذلك بأن حصيلة الصواريخ والقذائف التي أطلقت من قطاع غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلية خلال 14 عاماً وصلت إلى 13 ألف صاروخ وقذيفة، بينما إجمال ما تم إطلاقه خلال الـ52 عاماً الماضية قد تعدت 14 ألف قذيفة.

وزعمت الصحيفة العبرية أنه في مايو 1994 نقلت “إسرائيل” 80% من قطاع غزة لسيطرة السلطة الفلسطينية وخلال هذه الفترة بدأت عملية تخزين وتصنيع القذائف الصاروخية وتهريبها.

وأضافت أنه في أغسطس 2005 مع خطوة فك الارتباط والانسحاب الإسرائيلي من غزة وحتى هذا التاريخ كان قد أطلق من قطاع غزة حوالي 5000 صاروخ وقذيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدينة عسقلان دخلت نطاق إطلاق الصواريخ قبل فك الارتباط، ثم بعد ذلك أسدود وبئر السبع على الفور ومنذ ذلك الحين استمر التطوير حتى وصلت الصواريخ إلى مدن يفنة وكريات جات ورحوفوت وكريات ملاخي ومنطقة الشارون ومطار بن غوريون والقدس وتل أبيب وحتى حيفا.

ولفتت الصحيفة إلى أنه من ناحية أخرى في الضفة الغربية، وعلى مدار 52 عاماً تم إطلاق 13 صاروخا وقذيفة فقط، أي ما يعادل 0.1% من الكمية التي تم إطلاقها من غزة خلال 14 عاماً منذ فك الارتباط.

ويأتي هذا المقال بالتوازي مع قيام حزب الله يوم أمس باستهداف عربة “إسرائيلية” رداً على استهداف “إسرائيل” بطائرات مسيرة الضاحية الجنوبية لبيروت، وسط حالة من التخوف في الداخل الإسرائيلي من قيام الحزب باستهداف جديد بحسب ما نقلت صحف عبرية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.