صحف تتحدث عن احتمال تنازل تقدمه أمريكا إلى إيران و”نتنياهو” متخوف

المتغيرات الأخيرة التي تجري في المنطقة فيما يتعلق بالتوتر بين إيران وأمريكا والرد الإيراني على أي تحرك أمريكي، والتطور العسكري الذي وصلت له إيران، إضافة إلى تطور علاقاتها السياسية وتجاوزها الصريح للعقوبات التي تفرضها أمريكا، هذه المتغيرات دفعت بعض الصحف العبرية والعربية إلى الحديث عن احتمال تقديم أمريكا تنازلات لإيران وتحسين العلاقة بين الطرفين.

حيث جاء في صحيفة “هآرتس” العبرية:

“بعد فترة طويلة من التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، على خلفية قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي وزيادة العقوبات، صار يتعين على نتنياهو الآن الاستعداد للاحتمال المتزايد بأن يصافح ترامب الرئيس الإيراني حسن روحاني قبل نسخة جديدة من الاتفاق النووي، هذا السيناريو مرعب لنتنياهو، وأن هناك احتمال بأنه يصلي من أجل ألا يحدث هذا قبل الانتخابات المقررة الشهر القادم”.

وقالت “القدس العربي“:

“لا يخفي نتنياهو تخوفه من أن تتطور دعوات ترامب المتكررة للرئيس الإيراني حسن روحاني للقائه إلى مفاوضات تنتهي باتفاق يكون على حساب إسرائيل، لذلك أطلق تصريحاً لحظة شروعه في جولة على عواصم دول القرار، بأن الوقت الحالي غير ملائم لإجراء مباحثات مع إيران وإنما لزيادة الضغط عليها”.

ولفتت صحيفة “كومير سانت” الروسية إلى محاولات “إسرائيلية” للتقرب من روسيا لمساعدتها فيما يتعلق بإيران:

“كانت إحدى أهم أوراق نتنياهو الرابحة إنجازاته في مجال السياسة الخارجية. من بينها علاقاته الوثيقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفي روسيا يتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي دائماً عن إيران، وكثيرا ما أكد بعد محادثاته مع فلاديمير بوتين أن موسكو تصغي إلى رأيه بشأن إيران، فيما شككت مصادر دبلوماسية في موسكو لكوميرسانت في هذه التصريحات، فمن المستبعد أن ترغب روسيا في رؤية نتنياهو في دور المفاوض بين موسكو وواشنطن”.

يشير حديث الصحف لا سيما العبرية عن خوف “نتنياهو” من تنازل أمريكا لإيران، إلا أن التصعيد الأمريكي الأخير والمتعلق باحتجاز الناقلة الإيرانية عند شواطئ جبل طارق، انقلب عليها فالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يرغب الآن بالحد من هذا التصعيد قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.