صحة حمص تؤكد: الكثير من الحالات المشتبهة في الحملة المجانية للتقصي عن السرطان “سليمة “

كشف الدكتور محمد مسلم الأتاسي مدير صحة حمص عن رصد عشرات الحالات المشتبهة خلال الحملة الوطنية للتقصي عن السرطان في محافظة حمص منذ بدايتها في 19 تشرين الثاني حتى 25 كانون الأول الجاري.

وأوضح الدكتور الأتاسي أنه تم رصد 587 حالة اشتباه بالإصابة في البروستات و176 حالة اشتباه بالإصابة في عنق الرحم و94 حالة اشتباه بالإصابة في الثدي، لافتاً إلى أن الكثير من الحالات تبين أنها سليمة، فيما تحتاج بعض الحالات الأخرى إلى مزيد من الفحوصات لنفي أو تأكيد الإصابة، بحسب صفحة البرنامج الوطني للتحكم بالسرطان.

وفي السياق ذاته، أشار الدكتور الأتاسي إلى أن الكوادر الطبية في مديرية الصحة والمشفى العسكري هي التي تقوم بدراسة العينات الواردة من المراكز المعتمدة وتحديد الحالات المشتبهة، وفي مرحلة لاحقة يقوم كادر من مديرية الصحة بإعلام الحالات المشتبهة ومتابعتها وترتيب مواعيد لها في المشافي المعتمدة، لاتخاذ الاجراءات الطبية المناسبة لكل حالة بما يتوافق مع البروتوكول الموحد المعتمد من اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان.

وتستمر الحملة الوطنية للتقصي عن السـرطان في حمص لغاية 10 كانون الثاني 2023، وتستهدف الرجال من البالغين 50 عاماً فما فوق للكشف عن سـرطان البروستات، والسيدات من عمر 40 عاماً فما فوق للكشف عن سـرطان الثدي، والسيدات المتزوجات من عمر 21 عاماً فما فوق للكشف عن سرطان عنق الرحم.

أثر برس

مقالات ذات صلة