شمخاني: سيحتفل مسلمو المنطقة في دمشق بطرد الصهاينة من فلسطين قبل اختتام مهمة إيران في سورية إن شاء الله

في ظل المحاولات الأمريكية و”الإسرائيلية” لإلغاء الوجود الإيراني في سورية، شدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني، أن إيران متواجدة في سورية بطلب وبالتنسيق مع الدولة السورية.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن شمخاني، قوله: “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتواجد في سورية بطلب من الحكومة القانونية لهذا البلد”.

كما كتب شمخاني تغريدة على حسابه الخاص في “تويتر” جاء فيها: “سيحتفل مسلمو المنطقة في دمشق بطرد الصهاينة من فلسطين المحتلة قبل اختتام مهمة إيران في سورية، إن شاء الله”.

ويأتي تصريح شمخاني، بعدما أفاد وزير الدفاع الإسرائيلي “نفتالي بينيت” بأن الكيان الإسرائيلي سيستمر بشن الاعتداءات على سورية إلا أن يتم خروج إيران من سورية.

يشار إلى أن الدولة السورية تشدد باستمرار على شرعية الوجود الإيراني في أراضيها، وعلى التنسيق المستمر بين البلدين، وهذا ما أكده مسبقاً وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم، كما قال نظيره الإيراني محمد جواد ظريف بهذا الخصوص: “قلنا دوماً بوضوح بأننا نتواجد في سورية بهدف واحد وهو مكافحة التكفيريين والإرهابيين، وطالما تريد الحكومة السورية ذلك، فستبقى إيران هناك”.

وفي هذا السياق نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية مقالاً في وقت سابق جاء فيه: “لن يكون سهلاً إخراج إيران من سورية كما أن القوة الجوية الإسرائيلية لن تكون كافية لمثل هذه المهمة.. إسرائيل نفذت ما لا يقل عن 200 غارة جوية بهدف زعزعة الوجود الإيراني في سورية منذ عام 2017..، لكن الوجود الإيراني في سورية عميق وواسع”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.