شمالي شرق سورية .. فصائل تركيا تختطف مزيد من المدنيين وتقصف بعض المناطق بشكل مكثف

لا يزال العدوان التركي شمالي شرق سورية مستمراً بكافة أشكاله، من استهدافات لمناطق مدنية وانتهاكات الفصائل التابعة لتركيا بحقوق المدنيين، بهدف إجبارهم على ترك مناطقهم لإحداث عملية تغيير ديموغرافي في المناطق التي تحتلها تركيا وفصائلها.

وفي هذا الصدد أفاد “المرصد” المعارض بأن مسلحين تابعين لفصائل تركيا اختطفوا شاب صيدلاني من قرية السكرية غربي مدينة تل أبيض، وذلك بسبب رفضه بيع حبوب مسكنات عصبية “ترامادول”، التي لا تباع إلا في حال وجود وصفة طبية.

ونقل “المرصد” عن مصادره أن مسلحي فصيل “الجبهة الشامية” التابع لتركيا والذي يسيطر على مناطق في ريف الرقة الشمالي، يمارسون الكثير من الانتهاكات بحق المدنيين.

وفي سياق متصل، أكد “المرصد” المعارض أن قوات الاحتلال التركي نفذت عمليات قصف صاروخي عنيف بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء على مناطق مدنية في ريف حلب الشمالي، وطال القصف مطار منغ وقرية مرعناز.

يشار إلى أنه في ظل استمرار هذا العدوان التركي ورفض أنقرة لوقف عمليتها العسكرية اللاشرعية في سورية التي هجّرت آلاف المدنيين من منازلهم وأودت بحياة المئات، يجدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زعمه على أن هذا العدوان لا يهدف من خلاله إلى احتلال أي من الأراضي السورية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.