شركة طيران أمريكية تطرد راكب بالقوة، والسبب!

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي “هاشتاغ” #قاطعوا_يونايتد الذي يدعو إلى مقاطعة شركة الطيران الأمريكية “يونايتد إيرلاينز”، وذلك إثر انتشار مقاطع مصورة تُظهر طرد راكب بالقوة، بعد أن رفض النزول من إحدى طائراتها بسبب فائض في الحجوزات.

وتعرضت الشركة الأمريكية لانتقادات كثيرة من الناس مؤكدين أنها تعاملت بقسوة مع ذلك الراكب لأنه صيني، ووصفوا ما حدث له بأنه تمييز واضح وعنصري.

فيما أوضح شارلي هوبارت المتحدث باسم الخطوط الجوية، أن 4 من طاقم الطائرة لم يكن لهم مقاعد على الطائرة، فطلب المسؤولون من 4 ركاب التنازل عن مقاعدهم طواعية وإلا ستلغى الرحلة، وعندما لم يتطوع أحد اختار المسؤولون 4 ركاب لكي يغادروا الطائرة، ومن بينهم ذلك الرجل الذي يظهر في الفيديو، نافياً ما تردد عن اختيار الرجل على أساس انتمائه لعرق معين.

يذكر أن السلطات المعنية بشؤون النقل في شيكاغو، التي تدير جهاز الشرطة المعني بالحادثة المذكورة، علقت مهام الشرطي الذي تصرف على هذا النحو، وذلك حسب ما أفادت به وسائل إعلام أمريكية.

طرد راكب

طرد راكب بالقوة
مقالات ذات صلة
أضف تعليق