شركة ألبان حمص تطور خطوط إنتاجها لتصدير المنتجات السورية للدول المجاورة

خاص || أثر برس بدأت شركة ألبان حمص بتطوير خطوط إنتاجها منذ مطلع العام الحالي من خلال تزويد المعمل بخطوط إنتاج جديدة ومتطورة تساهم في زيادة حجم الإنتاج ونوعه.

وتسعى الشركة وفق ما أفاد مراسل “أُر برس” لتشغيل خطي إنتاج حديثين خلال مدة عام بالاعتماد على خبرات محلية وطنية تمكنت من تجهيز وصيانة جميع آلات المعمل وفق الإمكانيات المحدودة المتاحة.

وقال مدير الشركة المهندس محمد حماد لـ”أثر برس” إن الشركة وضعت خطة تطويرية من خلال البدء بتشغيل خط إنتاج الحليب المعقم الخاص بالاستخدام المنزلي والحليب المنكه للأطفال بالإضافة إلى تجهيز خط إنتاج جبنة المثلثات وخط إنتاج الحليب المعلب معتمدة بذلك على الكفاءات الوطنية التي قامت بتركيب الخطوط الجديدة المستوردة والخطوط التي تم تصنيعها في المعمل بهدف توفير مشتقات الألبان في الأسواق السورية وتصديرها لدول الجوار، لاسيما لبنان والعراق لتوفير القطع الأجنبي.

وأوضح حماد أن قيمة مبيعات الشركة من منتجاتها المختلفة بلغ أربع مليارات ليرة سورية خلال العام 2019 ونحو ثلاثمئة مليون ليرة سورية حجم الأرباح حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي مع احتساب قيمة خط الإنتاج الجديد الذي تم تنفيذه من إجمالي الأرباح.

وأشار حماد إلى أن الشركة تفتقر حالياً إلى يد عاملة ومنتجة لاستكمال خطة التطوير التي بدأتها منذ عام 2018 وذلك بسبب تقاعد عدد كبير من العاملين وتسرب عدد آخر خلال فترة الأحداث وضعف الإقبال على مسابقات التوظيف التي تعلن عنها الشركة بين حين وآخر، إضافة إلى الصعوبات الكبيرة التي تتعرض لها الشركة متمثلة بارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج من مواد أولية وتعبئة وتغليف وقطع غيار والتي انعكست سلباً على العملية الانتاجية والتسويقية إلا أنها لم تمنع من مواصلة عملية التوسع الافقي بما يساهم في رفع سوية الإنتاج ودعم الاقتصاد الوطني.

حيدر رزوق – حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.