شركات هندية تتجه إلى سوريا للاستثمار

بحث وزير الأشغال العامة والإسكان السوري حسين عرنوس مع وفد من شركة “مودكون” الهندية، سبل التعاون في مجال نشاطات الوزارة، والاستثمار في البلاد بعد انتهاء الأزمة الحالية.

ورحب الوزير السوري بدخول الشركات الهندية إلى السوق، للعمل في مجال البنى التحتية، وتشييد المباني السكنية، والمشاركة مع شركات البناء السورية في مرحلة إعادة الإعمار.

كما دعا عرنوس، الشركات الهندية للاستثمار في سوريا، والمشاركة في معرضي دمشق الدولي، ومعرض إعادة الإعمار، اللذين سيتيحان لرجال الأعمال الهنود الاطلاع على الفرص الاستثمارية الموجودة في البلاد.

من جانبه قدم مدير المؤسسة العامة للإسكان سهيل عبد اللطيف، اقتراحات للتعاون والتنسيق بين البلدين، من خلال لقاء أعضاء الشركة الهندية وكادر مؤسسة الإسكان.

وتحتاج مساحات واسعة في سوريا في الوقت الراهن، إلى إعادة إعمار بعد الدمار الذي شمل مناطق كثيرة في البلاد، بسبب الأزمة التي تعصف بها منذ أكثر من 6 سنوات أتت فيها على البشر والحجر.

يشار إلى أن الوفد ضم عدداً من رجال الأعمال والمستثمرين الذين يستهدفون بالدرجة الأولى مشاريع الطاقة البديلة، والمشاريع الزراعية والصناعية.

وكانت شركة “أبولو إنترناشيونال ليمتد” الهندية، بدأت تطوير “معمل صهر الخردة الحديدية” في حماة، أيار الماضي، بالتعاون مع “الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية” في المحافظة.

مقالات ذات صلة