شارع المودة في الشاطئ الأزرق يتحول إلى مستنقعات.. والأهالي: أليست منطقة سياحية!

خاص|| أثر برس

اشتكى عدد من سكان شارع المودة في منطقة الشاطىء الأزرق بمحافظة اللاذقية، من انتشار الحفر التي تتحول في فصل الشتاء إلى مستنقعات، واقع الحال الذي يشكل معاناة كبيرة للأهالي.

وأوضح الأهالي في شكواهم لمراسل “أثر برس”، أن مياه الأمطار خلال فصل الشتاء لا تجد طريقاً للخروج من الشارع الذي يخلو من الفوهات المطرية بالإضافة إلى الحفر الكبيرة الموجودة فيه.

كما بين الأهالي أن عدم استكمال مشروع الصرف الصحي في المنطقة، يجعل المياه تتجمع في الشارع  لدرجة دخولها إلى منازلهم وشاليهاتهم الأرضية وحصول حالة من الطوفان وانقطاع شارعهم واستحالة عبوره خاصة بالنسبة للأطفال.

الأهالي الذين أكدوا أنهم  يدفعون الضرائب الخاصة بالصرف الصحي كل شهرين، أعربوا عن استعدادهم للتعاون مع البلدية للإسراع بتنفيذ  فوهتين مطريتين على الأٌقل لحل تلك المشكلة التي أصبحت تشكل هاجس كبير لديهم نتيجة الروائح الكريهة من تجمعات المياه الآسنة.

كما ناشد الأهالي المعنيين في المحافظة للإسراع باستكمال مشروع الصرف الصحي ووضع حد لمعاناتهم، والتعامل مع المنطقة باعتبارها منطقة سياحية ومن المفترض أن تبدو لائقة للزائرين.

باسل يوسف- اللاذقية

أضف تعليق