سيناتور أمريكي: 1200 فصيل معارض يتصارعون للوصول إلى السلطة في سوريا

قال السيناتور الأمريكي “أنغوس كينغ”، في مقابلة مع قناة “CNN” الأمريكية، إن الوضع في سوريا غاية في التعقيد حيث يوجد ما يقارب 1200 فصيل بانتماءات مختلفة تسعى للسلطة وتحاول الإطاحة بالحكومة السورية، منها تلك الفصائل المعتدلة، ولا أعلم بالضبط ما يعني أنها معتدلة حقيقة، وصولًا إلى “داعش” و “جبهة النصرة”.

وكشف السيناتور عن عدم رغبته في التدخل بريًا في سوريا “إن حاولنا التدخل بريًا كما يدعمه البعض، أعتقد أن ذلك سيكون خطأ كبيرًا، هذا ما يريده تنظيم “داعش”، فالتنظيم يريد أن نكون معه سوية على أرض حرب واحدة في سوريا وذلك خطأ”.

وتابع “أعلم أن الرئيس ترامب يحب أن يكون غير متوقع في أفعاله، ولكن لا بد من استراتيجية تقدّم للكونغرس. تكلمت مع السيناتور جون ماكين وآخرين يحضرون لمنح تفويض حول أمر ما بسوريا، وآمل أن يتضح أمر ما، لأن هذا الأمر في الآخر مسؤولية يتحملها الكونغرس”.

ويأتي تصريح كينغ في ظل حديث عن احتمالية شن الولايات المتحدة هجومًا جديدًا على مواقع تابعة للقوات السورية، وفي ضوء انعطاف ملموس في طريقة تعامل واشنطن مع القضية السورية.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق