سوري يبيع طفله في لبنان.. والأمن اللبناني يكشف التفاصيل ويوقف المتورطين

أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبناني، أمس الثلاثاء، عن كشف عملية بيع طفل عمره سنتان وتوقيف المتورطين، مشيرة إلى أنه “تم تسليم الطفل الى إحدى الجمعيات التي تعنى برعاية الأطفال القُصر”.

وأصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، بياناً قالت فيه: “توافرت معلومات لدى مفرزة جونية القضائية في وحدة الشرطة القضائية، عن قيام عدة أشخاص بعملية بيع طفل”.

وأشارت إلى أنه “بتاريخي 8 و9 أيلول 2021، وبعد الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المفرزة المذكورة، تمكنت من تحديد هوياتهم وتوقيفهم، وهم كلاً من: أ. ش. (من مواليد عام 1993، سوري)، وك. ش. (من مواليد عام 1974، سورية)، وي. ب. (من مواليد عام 1970، لبناني)، وع. أ. (من مواليد عام 1972، لبناني)، ي. س. (من مواليد عام 1957، لبناني)، ول. ش. (من مواليد عام 1955، لبنانية)”.

وأضاف البيان: “أقدم الموقوف الأول على بيع طفله البالغ من العمر سنتين إلى الموقوفين الثانية والثالث، بواسطة بقية الموقوفين”.

وكانت قوى الأمن أعلنت أنه “تم تسليم الطفل الى إحدى الجمعيات التي تعنى برعاية الأطفال القصر، وأودع الموقوفون القطعة المعنية لإجراء المقتضى القانوني بحقهم، بناء على إشارة القضاء المختص”.

يذكر أن هناك عدة تشريعات في لبنان لمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر، على شكل قوانين ومراسيم، وتشمل العقوبات “السجن لمدة تصل إلى 15 سنة ودفع غرامات مالية باهظة”، في حال اشتراك أكثر من شخص بعملية المتاجرة، وفي حال كان الضحية دون عمر 18 عاماً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.