سوريون يكافحون للبقاء على قيد الحياة.. 9 من كل 10 لاجئين سوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر

أفاد تقرير نشره موقع “ميديابارت” الفرنسي، بأن 9 من كل 10 لاجئين سوريين تقريباً في لبنان يعيشون تحت خط الفقر المدقع بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

ووفقاً للموقع، فإن تأزم أوضاع اللاجئين السوريين، يأتي بسبب الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان، وبسبب انهيار قيمة المساعدات المالية التي ضمنت بقاءهم على قيد الحياة حتى الآن.

ولفت التقرير المذكور، إلى أن عواقب هذا الوضع الإنساني والمعيشي الهش في لبنان، بدأت بالفعل تتجلى على أرض الواقع.

وأكد التقرير أن اللاجئين السوريين، الذين كانوا معرضين في الأساس للخطر قبل بداية التدهور المهول للوضع الاقتصادي في لبنان نهاية 2019، باتوا الآن يدفعون ثمناً باهظاً لأزمة صنفها البنك الدولي ضمن “أسوأ 3 أزمات إنسانية في العالم منذ منتصف القرن الـ 19.

وحسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة، تعاني نصف الأسر السورية النازحة في لبنان من انعدام الأمن الغذائي.

يذكر أن ما يقارب الـ 1.5 مليون لاجئ سوري، يعيشون في لبنان،  منهم حوالي 855 ألفاً مسجلون رسمياً لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهو ما يقارب ربع سكان لبنان.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.