دفع 200 دولار إضافية لإجراء مسحة سريعة للسوريين الوافدين.. ووزارة الصحة: المبلغ يسدد عند شراء التذكرة

نقلت صحيفة “الوطن” عن عدد من المسافرين السوريين القادمين على متن الرحلة الواصلة من الشارقة والتي تم تسييرها لإجلاء السوريين العالقين في الخارج، أنهم دفعوا مبلغ 200 دولار إضافية على سعر التذكرة.

وبحسب “الوطن”، بين السوريون الواصلون من الشارقة أنهم دفعوا مبلغ 200 دولار إضافية لقاء حجرهم ليلة واحدة في فندق إيبلا الشام وإجراء مسحة “سريعة” تصدر نتيجتها خلال ٢٤ ساعة وذلك بدلاً من الحجر ١٤ يوماً في مركز الحرجلة.

واعتبر المسافرون أن هذا الرقم مقبول جداً ويعادل قيمة المسحة والإقامة وإن عدداً كبيراً من السوريين كان قد طالب في السابق بتطبيق هذا النظام أسوة بعدة دول، وإن القرار صدر وكانوا أول المستفيدين منه.

بدوره، قال مصدر في وزارة الصحة لصحيفة “الوطن” إن مبلغ الـ200 دولار يسدد حصراً عند شراء تذكرة السفر في الدول التي يتم إجلاء الرعايا السوريين منها، وأن هذا الإجراء الذي وافقت عليه اللجنة المكلفة التصدي لفيروس كورونا جاء بعد قيام عدة شركات ووكالات معتمدة تعمل في مجال توريد المعدات الطبية باستيراد وبيع الكيتات اللازمة لوزارة الصحة التي لا تزال تعاني حصاراً أمريكياً وأوروبياً يمنعها من استجرار الكيتات مباشرة لمصلحتها.

وبحسب “الوطن”، انتقل أكثر من مئة مسافر يوم أمس إلى فندق إيبلا بالقرب من مطار دمشق الدولي وهم بانتظار صدور نتائج فحوصاتهم اليوم، على حين انتقل ١٤٠ مسافراً إلى مركز الحرجلة للحجر الصحي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.