أثر برس

الإثنين - 15 أبريل - 2024

Search

سورية.. صناعيو الأحذية يطالبون بضرورة العمل على فتح أسواق تصديرية

by Athr Press H

طالب صناعيو الأحذية والمنتجات بضرورة العمل على فتح أسواق تصديرية وخاصة لروسيا وأبخازيا، والمشاركة في المعارض الخارجية، مؤكدين أنه يوجد طاقات إنتاجية كبيرة تفوق حاجة السوق المحلية.

ودعا الصناعيون خلال اجتماعهم في غرفة صناعة دمشق وريفها، بمعالجة مشكلة تقليد منتجات الجلديات والأحذية المحلية، مقترحين إدراج صناعة الأحذية والمنتجات الجلدية في مناهج التلمذة الصناعية، بحسب ما ذكرته وكالة “سانا”.

كما طلب الصناعيون من الجهات المعنية تقديم الدعم اللازم، والعمل على استيراد المواد الأولية التي تحتاجها صناعة الأحذية والمنتجات الجلدية، وتسهيل عملية نقل مادة “PVC” بين المحافظات، والمحروقات اللازمة لمنشآتهم.

ويشتكي المواطنون من ارتفاع أسعار الأحذية والحقائب المصنوعة محلياً وانخفاض جودتها، ويبرر بعض الصناعيين ذلك بتوقف العديد من المصانع وخاصة في حلب، وارتفاع تكاليف الإنتاج عليهم، وصعوبة استيراد المواد الأولية الداخلة في الصناعة.

وكانت سورية تصدر أكثر من مليون زوج حذاء سنوياً إلى مختلف الدول العربية قبل الأزمة، “نظراً لما تتميز به صناعة الأحذية السورية”، وفقاً لكلام سابق لرئيس “الاتحاد العربي للصناعات الجلدية” محمد كزارة.

وفي حزيران الفائت، طالب رئيس المكتب الإداري والقانوني في الاتحاد العام للحرفيين في دمشق جوزيف جوزيف، من مؤسسة “عمران” الخاصة بمواد البناء، بضرورة العودة إلى استيراد المواد الأولية الصناعية كما كانت سابقاً، على أن تقوم بعدها بالتوزيع على الحرفيين والصناعيين والقطاع العام بأسعار منطقية ومضبوطة، وذلك تجنباً من تحكم التجار بالأسعار كما يريدون.

كما أكد جوزيف أن الأحذية الموجودة في الأسواق هي مستوردة ومصنوعة من الجلود الصناعية (المشمع)، وتسبب الأمراض السرطانية، نظراً لعدم وجود مسامات فيها كما الجلود الطبيعية.

أثر برس

اقرأ أيضاً